الكابتن : 3 أسباب تجبر اتحاد الكرة على التفكير فى إلغاء الدورى هذا الموسم (طباعة)
3 أسباب تجبر اتحاد الكرة على التفكير فى إلغاء الدورى هذا الموسم
آخر تحديث: الخميس 04/06/2020 01:15 م محمد غبن

تعالت الأصوات داخل اللجنة الخماسية المعينة لإدارة شئون اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، بشأن إلغاء مسابقة الدوري هذا الموسم بسبب تجميد النشاط منذ بداية شهر مارس الماضي وعدم إمكانية العودة للمباريات إلا بعد هدوء الأوضاع في ظل انتشار فيروس كورونا في كل دول العالم .

وجرت مناقشات بين أعضاء اللجنة الخماسية خلال الأيام الماضية حول إمكانية التوصل لقرار نهائي بشأن مسابقة الدوري، حتى يتم إبلاغ الأندية من أجل أن تضع البرامج الخاصة بلاعبيها تحسبا لإمكانية عودة النشاط الكروي مع بداية شهر يوليو المقبل إلا أن القرار لم يحسم بعد بسبب الانقسام بين الأعضاء الذي جعل النسبة ٥٠ في المائة للاستئناف ومثلها للإلغاء، وتم إلقاء الكرة في ملعب رئيس مجلس الوزراء صاحب القرار النهائي.

ضيق الوقت

وحدد أعضاء اللجنة الخماسية ٣ أسباب واضحة تحول دون استكمال مسابقة الدوري هذا الموسم في مقدمتها ضيق الوقت قبل موعد انطلاق الموسم الجديد في نهاية أغسطس وبداية سبتمبر، حتى وإن تمكنت الجبلاية من استئناف الدوري مع بداية يوليو .

كثرة عدد المباريات

فيما يكمن السبب الأهم، في كثرة عدد المباريات المتبقية من عمر مسابقة الدوري الممتاز والتي تصل إلى ١٤٩ مباراة، حيث أنه لم تقم من لقاءات الدور الثاني بأكمله سوى ٤ لقاءات فقط وهناك بعض المؤجلات من الدور الأول .

صعوبة تحقيق الاشتراطات الصحية

أما السبب الثالث فهو صعوبة تحقيق الاشتراطات المطلوبة لتجنب الإصابات بفيروس كورونا على أرض الواقع بداية من اختيار ٤ ملاعب فقط لاستضافة مباريات الدوري وتعقيمها مرورا بإجبار اللاعبين على الإقامة في فنادق محددة وعدم المغادرة حتي نهاية المسابقة وأخيرا التكاليف المالية الباهظة لتحقيق ذلك .

كان عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية قد تطرق للحديث عن مصير مسابقتي الدوري الممتاز وكأس مصر لهذا الموسم حيث أكد إمكانية استكمال مسابقة كأس مصر خلال الموسم الكروي، بينما عودة الدوري هو قرار دولة، والأهم هو سلامة اللاعبين وجميع عناصر اللعبة في ظل انتشار فيروس كورونا على مستوى دول العالم.