رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قبل مباراة إنجلترا وإيطاليا.. ماذا يفعل أصحاب الأرض عندما يلعبوا في نهائي اليورو؟

إنجلترا وإيطاليا
إنجلترا وإيطاليا

وصلت بطولة كأس الأمم الأوروبية " يورو 2020" لمرحلتها الأخيرة، حيث تحدد طرفا المباراة النهائية للتنافس على اللقب، وهما المنتخبين الإيطالي والإنجليزي.

"يورو 2020"، وهي البطولة الاستثنائية التي أُقيمت مبارياتها في 11 مدينة مختلفة، سيشهد ملعب " ويمبلي" بالعاصمة البريطانية لندن، المباراة النهائية لها، بين منتخبي إنجلترا وإيطاليا كما ذكرنا.

إذًا، فهي بطولة استثنائية، دون بلد وحيد مُضيف، لكن المنتخب الإنجليزي سيتمتع بميزة الأرض والجمهور بحضور 60 ألف متفرج، بحثًا عن اللقب القاري الأول في تاريخه.

وفي هذا التقرير، نستعرض سجل نتائج البلدان المستضيفة لليورو، عندما يتأهل منتخبها للمباراة النهائية.

- تأهل منتخب البلد المُضيف لنهائي اليورو 5 مرات من قبل، كانت الغلبة لصاحب الأرض في 3 مناسبات، فيما هُزم في مباراتين.

- في بطولة عام 1964 والتي استضافتها إسبانيا، تأهل منتخب " لا روخا" للمباراة النهائية والتي أُقيمت على ملعب " سانتياجو برنابيو" بالعاصمة مدريد، ليواجه الاتحاد السوفيتي، ويهزمه بهدفين لهدف، ويُتوج باللقب.

- في بطولة عام 1968 والتي استضافتها إيطاليا، تأهل منتخب " الأزوري" للمباراة النهائية والتي أُقيمت على ملعب " أوليمبكو" بالعاصمة روما، ليواجه يوغسلافيا، وينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثلهما، قبل أن تتم إعادته، ويفوز الطليان بثنائية نظيفة، ويُتوجوا باللقب

- في بطولة عام 1984 والتي استضافتها فرنسا، تأهل منتخب " الديوك" للمباراة النهائية، والتي أُقيمت على ملعب " بارك دو برانس" بالعاصمة باريس، ليواجه منتخب إسبانيا، ويهزمه بثنائية نظيفة، ليحصدوا اللقب

- في بطولة عام 2004، والتي استضافتها البرتغال، تأهل رفاق كريستيانو رونالدو للمباراة النهائية، والتي أُقيمت على ملعب "إستاديو دا لوز" بالعاصمة لشبونة، ليواجه منتخب اليونان، ليخسر منه بهدف نظيف، ويُتوج أحفاد الإغريق باللقب.

- في بطولة عام 2016، والتي استضافتها فرنسا، تأهل الفرنسييون للمباراة النهائية والتي أُقيمت على ملعب " بارك دو برانس" بالعاصمة باريس، ليواجه مننتخب البرتغال، ليخسر منه بهدف نظيف بعد الاحتكام للأشواط الإضافية، ويُتوج البرتغاليون باللقب.