رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إسبانيا وإيطاليا.. من يحسم أولى تذاكر نهائي يورو 2020؟

إسبانيا وإيطاليا
إسبانيا وإيطاليا

تتوجه أنظار عشاق كرة القدم، يوم الثلاثاء المقبل، الموافق السادس من شهر يوليو، صوب ملعب " ويمبلي" ، والذي سيتستضيف قمة كروية ساخنة بين إيطاليا وإسبانيا، في نصف نهائي كأس الأمم الأوروبية " يورو 2020".

نصف النهائي الأقوى إذا ما تمت مقارنته بمباراة إنجلترا والدنمارك والتي ستعقبها بيوم، لذا فأننا سنكون على موعد مع مباراة منتظرة من جميع عشاق كرة القدم، لمعرفة الطرف الأول في نهائي ويمبلي ببطولة اليورو.

مباراة ستجمع بين المنتخبين الأقوى هجوميًا في بطولة اليورو، فإسبانيا تتربع الصدارة برصيد 12 هدفًا، يليها منتخب إيطاليا برصيد 11 هدفًا، إضافة لجودتهما وجودة لاعبيهم، فكل المؤشرات تشير إلى أننا سنكون على موعد مع مباراة قوية بين منتخبين قويين.

من يحسم المعركة؟ سيحسم هذا السؤال عوامل كثيرة، فالمنتخبين يمتلكان العناصر التي تؤهلهما للعبور للمباراة النهائية.

منتخب إيطاليا، يمتاز عن لاعبي إسبانيا بخبرة لاعبيه، بداية من جيانلوجي دوناروما الذي يحرس مرمى الطليان منذ أعوام، ومن ثم قلبي الدفاع المكون من الثنائي ليوناردو بونوتشي وجيورجيو كيليني.

خط الوسط لإيطاليا أيضًا يمتاز بالقوة والصلابة، وهو الممثل في ماركو فيراتي وجورجينيو ونيكولو باريلا.. الثلاثي المذكور سلفًا يتميزون بجودة كبيرة، سواء في قطع الكرات، تغطية المساحات، وحتى صناعة الفرص، فنجد أن فيراتي هو أكثر اللاعبين صناعة للفرص بـ 12 صناعة، رغم مشاركته فقط في 3 مباريات من أصل 5.

أما خط الهجوم لـ إيطاليا، فيبدو هو أضعف الخطوط للأزوري، لكنه يظل يتمتع بوجود فيديريكو كييزا المتألق مع يوفنتوس، ولورينزو إنسيني جناح فريق نابولي، وإيموبيلي مهاجم لاتسيو.

أما منتخب إسبانيا، فمع مدربه لويس إنريكي، فهو الفريق الأكثر إمتاعًا وصناعة للفرص، رغم صغر أعمار لاعبيه وعدم وجود خبرات لعدد منهم.

إسبانيا تملك يوناي سيمون في حراسة المرمى، وهو الذي تألق وقادهم للتغلب على سويسرا بضربات الترجيح، وأمامه إيمرك لابورت في خط الدفاع، والذي أضاف كثيرًا في ظل غياب سيرجيو راموس.

إسبانيا ستعتمد بشكل كبير على الظهيرين، ماركوس لورينتي أو أزبيلكويتا في الجهة اليمنى، وجوردي ألبا في الجهة اليسرى.. هذا الأخير الذي ظهر بشكل رائع، في البطولة وصنع 11 فرصة لزملائه.

إنريكي سيعتمد كثيرًا على الأظهرة، فغياب سبينازولا الظهير الأيسر لـ إيطاليا بسبب الإصابة، وإمكانية اختراق جبهة دي لورينزو اليمنى، كل تلك العوامل قد تجعل الإسبان يستغلون جيدًا انطلاقات الظهيرين، إضافة للجناحين، فإنريكي سيعول على فيران توريس، ومعه داني أولمو بعد تأكد غياب بابلو سارابيا بسبب الإصابة.

أما خط الوسط لمنتخب إسبانيا، فحدث ولا حرج، فهناك سيرجيو بوسيكيتس الذي يقدم أفضل مستوياته في البطولة، رفقة الجوهرة بيدري وكوكي.

قمة منتظرة بين منتخبين كبيرين في القارة الأوروبية، فمن يحسم اللقاء لصالحه، ويذهب لنهائي ويمبلي؟