رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

هل يكون بطل أوروبا إنجليزيا للمرة الثالثة؟

الثلاثاء 27/أبريل/2021 - 12:05 ص
جوارديولا وتوخيل
جوارديولا وتوخيل
محمد نبيل عمر
طباعة

في الوقت الذي خلا فيه الدور قبل النهائي في دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي من الأندية الإنجليزية تمكنت من حجز مقعدين في الموسم الحالي، والملاحظة المهمة حين تمثل الأندية الإنجليزية 50% من الحضور في دور الـ4 دائما ما يفوز فريق منها باللقب، وهذا حدث في موسمين من قبل بنظام البطولة الحالي، الأول 2004 – 2005، واصطدم الفريقان تشيلسي وليفربول في دور نصف النهائي، وتعادلا سلبيا في مباراة الذهاب، وفاز ليفربول بهدف وحيد في مباراة العودة ليصل ليفربول إلى المباراة النهائية، ويحصل على اللقب بانتصاره على إيه سي ميلان الإيطالي بالضربات الترجيحية 3 – 2 عقب انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بـ3 لمثلها، بينما الثاني 2018 – 2019، وكان النهائي إنجليزيا خالصا بين توتنهام هوتسبير وليفربول، واستطاع ليفربول أيضا أن يتوج باللقب عقب انتصاره بهدفين نظيفين.

وقبله في دور قبل النهائي واجه توتنهام أياكس أمستردام الهولندي، وخسر توتنهام بهدف يتيم في مباراة الذهاب على ملعبه استاد توتنهام هوتسبر، وفي الوقت الذي توقع فيه الجميع أن أياكس سوف يظهر في المباراة النهائية خاصة أن مباراة العودة على ملعبه يوهان كرويف آرينا إلا إن كان لتوتنهام له رأي آخر، وتمكن من صنع ريمونتادا خارج ملعبه إذ تغلب على أياكس 3 – 2 في مباراة.

على الجانب الآخر واجه ليفربول في نفس الدور برشلونة الإسباني، وانهزم ليفربول بنتيجة كبيرة بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب على الكامب نو، وتصور الجميع بأن بهذا الانتصار المريح جدا تأهل برشلونة إلى النهائي لا محالة إلا أن ليفربول في غياب أهم لاعبيه انتفض كالأسد الجريح، وصنع ريمونتادا مذهلة على ملعبه آنفيلد، وأنزل ببرشلونة هزيمة عريضة بـ4 أهداف دون رد في مباراة العودة.

والملاحظ أن من فاز باللقب في الموسمين السابقين هو ليفربول، وليفربول في الموسم الجاري أقصاه ريال مدريد الإسباني من دور الـ8.

وفي الموسم الحالي الفريقان الإنجليزيان المتواجدان في دور قبل النهائي هما تشيلسي، ومانشستر سيتي. 

وفي الوقت الذي تأهل فيه تشيلسي إلى دور نصف النهائي للمرة الثامنة، ولم يتأهل إلى هذا الدور منذ موسم 2013 – 2014 تأهل مانشستر سيتي للمرة الثانية فقط، والأولى كانت في موسم 2015 – 2016.

وتنتظر الفريقان مواجهتان في غاية الصعوبة إذ يلتقي تشيلسي ريال مدريد الإسباني، ومانشستر سيتي أمام باريس سان جيرمان الفرنسي.

 بالنسبة للمباراة الأولى بين تشيلسي، وريال مدريد، فقد طرأ تحسن كبير على أداء، ونتائج تشيلسي مع المدير الفني الألماني توماس توخيل حيث قاده لاقتحام المربع الذهبي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وأطاح بمانشستر سيتي في دور نصف النهائي في كأس الإتحاد الإنجليزي على الجانب الآخر تعتبر هذه البطولة هي المفضلة لريال مدريد، فهو صاحب الرقم القياسي بـ13 لقبا، وحدث من قبل أن يخسر ريال مدريد كل الألقاب المحلية، ويفوز بهذه البطولة فقط.

بينما الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي يريد أن يسطر تاريخا لمانشستر سيتي، ويقوده إلى النهائي لأول مرة في تاريخه لكنه سوف يصطدم بفريق قوي جدا هو باريس سان جيرمان الذي أطاح في الموسم الجاري بفريقين من العيار الثقيل جدا هما برشلونة في دور الـ16، وبايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب في دور الـ8، وبالتالي هو يعد من أقوى المرشحين لإحراز اللقب.

فهل يستطيع تشيلسي، ومانشستر سيتي الوصول إلى النهائي، ويكون إنجليزيا خالصا أم يبلغ أحدهما المباراة النهائية، ويحرز أيضا اللقب، أم تتكسر القاعدة هذه المرة، ويحصد اللقب فريق غير إنجليزي؟

ads
ads