رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أرقام كارثية في 2019-2020.. لماذا تصر إدارة برشلونة على فالفيردي؟

الخميس 09/يناير/2020 - 11:59 م
فالفيردي
فالفيردي
أحمد أشرف
طباعة
مرة أخرى عاد أرنستو فالفيردي، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني، لتقديم فصوله الباردة مع الفريق الكتالوني ليفشل في قيادته إلى نهائي كأس السوبر الإسباني عقب الخسارة أمام أتلتيكو مدريد بثلاثة أهداف لهدفين في مباراة نصف النهائي.

وودع برشلونة البطولة على الرغم من تقدمه بهدفين لهدف في الشوط الثاني وإلغاء الحكم هدفين للفريق الكتالوني بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو التي أكدت عدم صحة الهدفين.

ويتساءل الجمهور الكتالوني عن السر وراء تمسك إدارة برشلونة بالمدرب الإسباني ورفضهم رحيله في الوقت الراهن على الرغم من النتائج السلبية التي حققها الفريق في بطولة الدوري الإسباني والتي منحت الفرصة لغريمه التقليدي ريال مدريد لمزاحمته على الصدارة برصيد 40 نقطة.

برشلونة في ولاية فالفيردي وتحديدا في هذا الموسم، سجل رقما سلبيا بعدما حقق أقل عدد نقاط في الدوري الإسباني بعد مرور 19 جولة في الليجا وهو 40 نقطة لأول مرة منذ 12 عاما وتحديدا منذ ولاية الهولندي فرانك ريكارد.

ولم يكتفي فالفيردي بهذا الرقم أيضا، بل خسر الفريق 17 نقطة لأول مرة منذ 12 عاما بعد مرور 19 جولة في الموسم الجاري، في المقابل كان الفريق قد خسر 10 نقاط فقط بعد 19 جولة في الموسم الماضي.

وخسر برشلونة هذا الموسم 3 مباريات وتعادل في 4 ببطولة الدوري الإسباني.

واستمرت الأرقام القياسية، حيث فشل الفريق في الحفاظ على تقدمه في 5 مباريات هذا الموسم بواقع 4 مباريات في الليجا ومباراة السوبر الإسباني أمام أتلتيكو مدريد.

وتعادل البرسا مع أوساسونا وريال سوسيداد وإسبانيول وخسر أمام ليفانتي وأتلتيكو مدريد على الرغم من تقدمه في المباريات الخمسة إلا أنه فشل في الحفاظ على تقدمه بسبب التغييرات الخاطئة التي أجراها فالفيردي. 
ads
ads