رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

طبيب الأهلى السعودى: المقومات الطبية فى صالح الفراعنة للتتويج بـ"كان 2019"

الخميس 20/يونيو/2019 - 05:02 ص
توفيق رضوان
توفيق رضوان
عبد الرحمن بدر
طباعة
أكد الدكتور رفيق رضوان رئيس الجهاز الطبي السابق لنادي الأهلي السعودي أن مصر لديها فرصة كبيرة على التتويج بلقب الأمم الإفريقية لعام 2019، نظرًا لكونها البلد المستضيف للبطولة.

وأرجع "رضوان" سبب ذلك ليس لكون مصر هي صاحبة الملاعب أو الجمهور فقط، وإنما لأسباب طبية خفية أيضًا من ضمنها "خوض المنتخب للبطولة بنفس الساعة البيولوجية التى تحكم عملية النشاط الهرمونى والتمثيل الغذائي مما يزيد من عامل النشاط بفارق كبير عن لاعبي المنتخبات الأخري".

وأضاف: الاستعدادات للبطولة ليس على المستوى التدريبي والفني فقط، وإنما يشمل مجالات عديدة لا يراها الجمهور رغم دورها المميز من ضمنها "المجهود الطبي الذي تبذله الأجهزة الطبية".

وتابع: دور الفريق الطبي في بطولة أمم إفريقيا كبير للغاية، حيث يعمل في منظومة واحدة من أجل توفير المقومات البدنية والطبية للاعبين طوال المباراة، مؤكدًا أن كل مباراة تعتبر في حد ذاتها بطولة تستوجب استعدادا اللاعب لـ120 دقيقة في حال وصلت المباراة لوقت إضافي أو ركلات ترجيح.

وأوضح أن الفريق الطبي يتضاعف عمله نظرًا لسعيه نحو تقليل إصابات اللاعبين خلال البطولة باستثاء الإصابات القدرية، حيث يعمل الفريق الطبي على  قياس مواطن الضعف لدي اللاعبين عن طريق القياسات المتطورة.

وأشار إلى أن هناك إعدادا جماعيا يشارك فيه جميع اللاعبين لزيادة معدلات اللياقة البدنية ومعدلات السرعة والقوة، وتقليل معدلات الإجهاد، وإعداد خاص لكل لاعب على حده لتلاشي نقاط الضعف وتقليل الخطر بالإصابات، وذلك هو دور الفريق الطبي بالكامل بداية من طبيب الفريق وأخصائي العلاج الطبيعي، المؤهل البدني، أخصائي التغذية، الأخصائي النفسي والمدلك.

وأكد أن معسكر الإعداد يفيد الجهاز الطبي في القيام بدوره، حيث يمكنه من إمداد اللاعب بنظام غذائي صحي مُحكم للحفاظ على المستوى البدني للاعبين.

وأكمل قائلًا: دور الفريق الطبي يتمثل في التغذية السليمة وتوفير الوجبات، الراحة البدنية للاعبين لتقليل الإجهاد، وبرامج الوقاية من الإصابات التي يتم وضعها في معسكر الإعداد، التصفية الذهنية للاعبين.

وعن دور الفريق الطبي خلال المباريات فأوضح أن قبل المباراة اللاعب يتم امداده بوجبه تعطى له طاقة بالإضافة إلى المشروبات الرياضية، بعد انتهاء المباراة بنصف ساعة يتم إمداد اللاعب بوجبه أخرى لسرعة الاستشفاء خاصة مع تلاحم المباريات خلال البطولة.

وكشف عن دور الفريق الطبي عقب انتهاء المباريات قائلًا: دوره هو الحفاظ على نشاط اللاعب بين كل مباراة والأخري، من خلال عدم تعرضه لأي إجهاد زائد او حمل تدريبي عالي بعد المباراة والذي يقع شق كبير منه على مدرب الأحمال.
ads
ads