رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بيكهام أول طوبة جديدة في ترميم دفاع الأهلي

الخميس 15/أكتوبر/2020 - 11:41 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة


لم يضم فريق الأهلي المسافر إلى المغرب استعدادا لمباراته المرتقبة مع فريق الوداد الرياضي في دور قبل النهائي في بطولة دوري أبطال إفريقيا سوى لاعبا واحدا فقط مركزه الأصلي هو قلب الدفاع، وهو ياسر إبراهيم، ومن ثم يعاني الأهلي من أزمة حقيقية في هذا المركز الحساس لافتقاده إلى 3 لاعبين دفعة واحدة بسبب الإصابة، وهم سعد الدين سمير، ومحمود متولي، ورامي ربيعة، وبسبب هذا النقص الشديد لجأ الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي إلى اعادة توظيف بعض اللاعبين لسد هذه الثغرة الدفاعية مثل الظهيران الأيمن أحمد فتحي، ومحمد هاني، والظهير الأيسر أيمن أشرف، وحمدي فتحي الذي يجيد أصلا في مركزي خط الوسط المحوري، وخط الوسط المدافع.

وحتى لا يتكرر هذا الموقف الصعب في الموسم الجديد فضلت الإدارة بعد تفكير استعادة لاعبها السابق أحمد رمضان بيكهام الذي يجيد في مركزي قلب الدفاع، والظهير الأيمن، وانهت الإدارة بالفعل اتفاقها مع إدارة وادي دجلة بانتقال اللاعب إلى الأهلي لمدة 5 سنوات مقابل 12 مليون جنيه .

وذلك بعد أن تمكن بيكهام من لفت الأنظار إليه بشدة في بطولة إفريقيا لأقل من 23 سنة التي نظمتها مصر في عام 2019، وتوجت بلقبها، وهو بالنسبة لشوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي لاعب لا غنى عنه، وكان يعتمد عليه بشكل أساسي في مركز قلب الدفاع سواء في مباريات رسمية أو ودية، ولثقته الكبيرة في قدراته الدفاعية لم يتغيب عن أي مباراة في البطولة بالإضافة إلى إنه لم يستبدل في أي مباراة.

بيكهام في الأساس من ناشئي الأهلي، وكانت أول مباراة له مع فريق الأهلي الأول أمام فريق طنطا في دور الـ32 في بطولة كأس مصر في موسم 2014 – 2015، ولم يلعب سوى 16 دقيقة الأخيرة.

 وفي أغسطس 2015 أعاره الأهلي لأول مرة إلى نادي حرس الحدود، وشارك معه في موسم واحد في 22 لقاء، ولم يحرز سوى هدف، وحصل على 6 بطاقات صفراء.

وفي يونيو 2016 استعاده الأهلي لمدة موسمين، ولكنه لم يلعب فيهما سوى مباراتين بواقع مباراة واحدة في كل موسم، في موسم 2016 – 2017 أمام فريق المصري البورسعيدي في الأسبوع الـ33، ونزل في بداية الشوط الثاني، ونال إنذارا في الدقيقة 89.

وفي موسم 2017 – 2018 أمام المصري أيضا، ولكن هذه المرة في الأسبوع الـ28، ولم يلعب سوى الدقيقة الأخيرة.

وفي يوليو 2018 أعاره الأهلي مرة ثانية إلى وادي دجلة لمدة 6 اشهر فقط، وعقب انتهاءها تحولت الاعارة إلى بيع نهائي في يناير 2019.

ومع وادي دجلة كان بدايته الحقيقية نحو التألق إذ في الموسم الماضي فقط شارك في 32 لقاء منها 30 لقاء في بطولة الدوري المصري الممتاز، ولم يحرز سوى هدفين، وقدم تمريرة حاسمة واحدة، وحصد 4 كروت صفراء، ولقاءان في كأس مصر، وحصل على بطاقة صفراء أي لم يشارك مع وادي دجلة سوى في 4 لقاءات طوال الموسم.

وفي موسم 2018 – 2019 لعب 26 مباراة دون أن يسجل أويصنع أي هدف منها 24 مباراة في الدوري العام، ونال 3 إنذارات، وحصل على بطاقة حمراء وحيدة في الأسبوع الـ30 أمام فريق الإسماعيلي، ومباراتان في كأس مصر.

إذن تأمل الإدارة عقب قرارها بعودة بيكهام أن يكون عند حسن الظن به، وأن يواصل التألق مع الأهلي، وأن يساهم في حل أزمة الدفاع التي تفجرت في الموسم الحالي.

 

 

 

 

 

الكلمات المفتاحية

ads
ads