رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

في عيد ميلاده الـ50 هو الهداف التاريخي في البريميرليج

الخميس 13/أغسطس/2020 - 11:31 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

تقديرا لدوره الكبير جدا مع فريق نيوكاسل يونايتد الإنجليزي وإخلاصه الشديد في 10 مواسم بداية من موسم 1996 – 1997 حمل الإنجليزي فريدي شيبرد رئيس النادي الأسبق على عاتقه تصميم ثمثالا له، وهو يحتفل بطريقته المميزة جدا عند تسجيله هدف تخليدا له أننا عن الإنجليزي آلان شيرر الذي يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ50، وهذا التمثال حتى يظل محفورا في ذاكرة النادي والجماهير، فهو أسطورة النادي عن حق على مر العصور، فهو الهداف الأول للنادي إذ سجل 206 أهداف في 405 مباريات، وبشكل عام يعد أحد أفضل المهاجمين في تاريج بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز،وهو هداف البطولة التاريخي برصيد 260 هدفا في 441 مباراة.

وفي موسمه الأول مع نيوكاسل يونايتد ساعد النادي على أن يحل وصيفا في الدوري الإنجليزي، وعلى المستوى الشخصي حصل على الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي بـ25 هدفا كما أنه حصد جائزة أفضل لاعب في الموسم.

بالإضافة إلى أنه مع نيوكاسل يونايتد أيضا كان هداف بطولة الدوري الأوروبي في موسمين متتاليين، موسم 2003 – 2004 برصيد 6 أهداف، وموسم 2004 – 2005 برصيد 11 هدفا.

ونيوكاسل هي مسقط رأس شيرر لأنه ولد مدينة جوسفورث، وهي جزء من مدينة نيوكاسل، وهو بدأ الممارسة في نادي وولسيند بويز للهواه، والتقطته أعين كشافي نادي ساوثهامبتون، وتدرج في مراحل ناشئيه حتى صعد إلى الفريق الأول، ولعب معه 4 مواسم من 1988 حتى موسم 1992 بعدها 4 مواسم أخرى نادي بلاكبيرن روفرز، وقاده للتتويج بلقب البريميرليج في موسم 1994 – 1995، وبالمناسبة هو آخر لقب أحرزه بلاكبيرن روفرز، وساهم شيرر بنصيب كبير في هذه البطولة حيث سجل 34 هدفا، ونال الحذاء الذهبي لثاني مرة في الدوري الإنجليزي كما أنه اختير لثاني مرة أيضا أفضل لاعب في الموسم، وفي الموسم التالي حصل شيرر أيضا على الحذاء الذهبي للمرة الثالثة برصيد 31 هدفا.

وأعلن شيرر اعتزاله اللعب نهائيا في إبريل 2006 أي قبل نهاية الموسم بـ3 أسابيع عقب تعرضه لإصابة قوية في ركبته، وكان شيرر بجانب أنه كان لاعبا في الفريق كان مسئولا فنيا عنه مع الإنجليزي جلين رويدر منذ 3 أشهر..

وعلى المستوى الدولي ضمه الإنجليزي جراهام تايلور إلى المنتخب الإنجليزي في فبراير 1992، وكان عمره حينها 21 عاما، ولعب مع المنتخب الإنجليزي 63 مباراة، وسجل 30 هدفا، وصنع 8 أهداف.

وحصل على الحذاء الذهبي في بطولة أمم أوروبا إنجلترا 1996 برصيد 5 أهداف.

ويأتي شيرر في الترتيب الثالث في قائمة أفضل 10 هدافين في تاريخ كأس أمم أوروبا حيث سجل 7 أهداف في 9 مباريات.

وبالإضافة إلى أن شيرر لعب مع المنتخب الإنجليزي تحت 21 عاما 11  مباراة مسجلا 13 هدفا.

واعتزل شيرر اللعب دوليا عقب انتهاء بطولة أمم أوروبا هولندا وبلجيكا 2000  

وبدأ شيرر اللعب في مركز خط الوسط المهاجم لإجادته الإحتفاظ بالكرة والتمرير، ولكن لبنيانه القوى حوله المدربون إلى مركز المهاجم الصريح، ولكن مع تسجيله للأهداف كان يصنع أيضا فرص عديدة لزملاءه المهاجمين، ويتميز بالتسديد القوى المتقن، وقوي في الكرات المشتركة، والإلتحمات الهوائية، ويتقن ضربات الرأس إذ سجل 49 هدفا مع نيوكاسل يونايتد برأسه، وهو كان رقم 1 في تنفيذ ضربات الجزاء في نيوكاسل يوناتيد حيث سجل 45 ضربة جزاء، و5 أهداف من ضربات حرة، ولقوته وعنفه حصل على 59 كارتا أصفر، وكارتين حمراوين.

وعقب الإعتزال فضل شيرر العمل في تليفزيون البي بي سي على أن يكون مدربا مساعدا في الجهاز الفني للمنتخب الإنجليزي برئاسة الإنجليزي ستيف مكلارين.

وتولى شيرر تدريب نيوكاسل يونايتد شهرا واحدا من إبريل حتى مايو 2009، ولم يفز الفريق معه سوى في مباراة، وتعادل في مبارتين، وخسر 5 مباريات.

ويحلم شيرر بدور أكبر كثيرا مع نيوكاسل يوناتيد، ويتمنى أن يقود على الأقل موسما.

بالرغم من أنه لم يلعب لمانشستر يونايتد أو آرسنال أو تشيلسي إلا أنه استطاع أن يصنع مجدا شخصيا، ويجد لنفسه مكانا وسط عظام كرة القدم الإنجليزية.

 

 

 

 

 

ads
ads