رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رئيس يوفنتوس السابق يهاجم رونالدو (صور)

الخميس 26/مارس/2020 - 01:15 م
كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو
ريهام أسامة
طباعة

هاجم جيوفاني كوبولي جيجلي، رئيس يوفنتوس السابق، النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم الفريق، منتقدًا قرار الإدارة بالسماح له بمغادرة "تورينو" والعودة إلى البرتغال مسقط رأسه؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وسافر رونالدو إلى البرتغال، عقب دخول والدته المستشفى إثر جلطة دماغية، وذلك بعد فوز يوفنتوس على إنتر في آخر جولة قبل توقف الدوري الإيطالي؛ بسبب تفشي فيروس كورونا، ولم يتمكن من العودة مع تفاقم الأزمة الصحية.

 

ونشرت صحيفة «ماركا» الإسبانية تصريحات جيجلي، قائلًا: "أرى أن الأمور في يوفنتوس أصبحت معقدة عندما غادر رونالدو".

 

وأوضح: "قال إنه ذاهب إلى البرتغال بسبب والدته، ولكنه يلتقط الصور بجانب المسبح، ويستمتع بالشمس مع مجموعة من الأشخاص".

 

وكان رونالدو قد نشر صورة له قرب مسبح، كما نشرت شقيقته صورة لها برفقة أخيها "الدون" محاطين بأشخاص آخرين، خلال وجودهم بجزيرة ماديرا البرتغالية.

 




وأضاف جيجلي: "عندما استثناه يوفنتوس، انهارت الأمور وخرجت عن السيطرة، وطالب لاعبون آخرون بالرحيل".

 

وتابع: "لا ينبغي أن تُدار الأمور على هذا النحو، لا أعرف لماذا أراد اللاعبون مغادرة إيطاليا، كان يجب فرض الحجر الصحي على الجميع".

 

وواصل: "عند عودة اللاعبين سيكون من الصعب استعادة لياقتهم، نظرًا لأنهم سيخضعون للحجر الصحي آخر لمدة 14 يومًا".

 

يأتي ذلك بعدما أعلن نادي يوفنتوس إصابة 3 لاعبين من صفوف الفريق بفيروس كورونا، هم دانيلي روجاني، بليز ماتويدي، وباولو ديبالا.

 

ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 22 ألف حالة، وإصابة أكثر من 480 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.

 

في حين تُعد إيطاليا حاليًا أكثر الدول الأوروبية تضررًا من فيروس كورونا، حيث تفوقت على الصين، بعدما تخطت حالات الوفاة إلى حاجز الـ7 آلاف شخص أو أكثر، حيث خضعت المدينة بأكملها للحجر الصحي؛ بسبب الانتشار السريع والمخيف للفيروس التاجي.

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين بمختلف الدوريات، وإصابة ميكيل أرتيتا، المدير الفني لأرسنال، والذي بدأ في التعافي، كذلك أعلن نادي فالنسيا في بيانه، عن إصابة 35% من أعضاء الفريق بالمرض، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض حتى إشعار آخر.

         

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.




ads
ads