رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بعد التتويج بكأس الرابطة.. جوارديولا يفرض أحكامه على بلاد الإنجليز

الأحد 01/مارس/2020 - 10:45 م
الكابتن
إسماعيل مطر
طباعة
حقق فريق مانشستر سيتي بطولة كأس الرابطة الإنجليزية "الكاراباوا"، بعد فوزه على نظيره نادي أستون فيلا في المباراة النهائية بنتيجة هدفين مقابل هدف، والتي أقيمت على استاد ويمبلي.

رفاق سيرجيو أجويرو، استطاعوا حسم المباراة أمام أستون فيلا العنيد، ليتوجوا باللقب للمرة الثالثة على التوالي، والسابعة في تاريخهم، فارضين سيطرتهم على بلاد الإنجليز، لكن خلف هذا الإنجاز يأتي الداهية، الإسباني بيب جوارديولا.

جوارديولا حقق لقبه رقم 29 في عالم التدريب، في مسيرة بلغت 12 عامًا فقط، بمجموع مباريات 625 مباراة، أي أنه يتوج بلقب كل 22 مباراة، ليصبح ثالث أكثر المدربين في تاريخ كرة القدم، تحقيقًا للبطولات.

جوارديولا تعاقد مع مانشستر سيتي صيف عام 2016، ليقضي على الأخضر واليابس في بلاد الإنجليز مع فريقه مانشستر سيتي، وكان صادقًا في مقولته: "سأجعل كل شخص فخورًا بتشجيعه هذا النادي".

جوارديولا أنهى موسمه الأول في الدوري في المركز الثالث، وخرج من جميع البطولات، ليخرج البعض بمقولة أن جوارديولا أسطورة وهمية صنعها ميسي مع برشلونة، لكن ما جاء في المواسم التالية ضرب بتلك المقولة عرض الحائط.

جوارديولا استطاع الفوز بالدوري الإنجليزي موسمي 2017- 2018، 2018- 2019، محققًا أرقامًا قياسية لم يحققها أي فريق في تاريخ الدوري، كما فاز معهم بكأس الاتحاد الإنجليزي مرة وحيدة، وكأس الرابطة الإنجليزية 3 مرات متتالية في إنجاز تاريخي، ويكفي أن نقول إنه حقق آخر 8 بطولات محلية من أصل 9، ليؤكد سيطرته على بلاد الإنجليز.
ads