رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«ليلة استثنائية أخرى منتظرة» صحف إنجلترا تبرز تواضع ليفربول وصلاح أمام أتلتيكو

الأربعاء 19/فبراير/2020 - 12:14 م
محمد صلاح
محمد صلاح
سيف الحسيني
طباعة

سلطت الصحف الإنجليزية الضوء على الهزيمة الأولى لبطل أوروبا ليفربول في عام 2020 بعد أن سقط على ملعب "وانداميتروبوليتانو" بالعاصمة الإسبانية مدريد بهدف نظيف أمام نظيره أتلتيكو مدريد في ذهاب دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا أمس الثلاثاء.

 

صحف إنجلترا أشادت بأفضلية الروخي بلانكوس، وتصعيب المهمة على رجال المدرب الألماني يورجن كلوب في لقاء العودة بعد الصلابة الدفاعية التي أظهرها كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني في غلق جميع مفاتيح لعب متصدر البريميرليج.

 

ويدين أتلتيكو مدريد بالفضل في هذا الفوز للاعبه ساؤول نيجيز الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الرابعة.

 

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب على ملعب أنفيلد يوم 11 مارس المقبل، حيث يحتاج ليفربول للفوز بفارق هدفين للتأهل لدور الثمانية، بينما يحتاج أتلتيكو للفوز أو التعادل بأي نتيجة ليضمن التأهل للدور التالي.

 

وتأهل ليفربول لهذا الدور بعدما تصدر المجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة، بينما تأهل أتلتيكو مدريد لهذا الدور بصفته وصيف المجموعة الرابعة برصيد عشر نقاط.

 

البداية كانت مع "بي بي سي" التي عنونت بغلاف كبير لاحتفال ساؤول صاحب هدف اللقاء "ساؤول يحطم"، وأضافت، خطأ دفاعي يعطي الأولوية لأتلتيكو قبل مواجهة الأنفيلد.

 

صحيفة "إندبندنت" صارت على نهج بي بي سي ووضعت صورة كبيرة لصاحب هدف الفوز ساؤول وكان عنوانها "الأفضلية لأتلتيكو"، ليفربول يخسر بهدف نظيف في ليلة الأبطال.

 

"ديلي ستار" البريطانية، عنونت "مشوار كلوب يتوقف"، في إشارة إلى سلسلة الفوز التي كان يسير عليها المدرب الألماني الفترة الأخيرة وأكدت أن ليفربول كلوب أخيرًا سقط.

 

وأضافت الصحيفة أن ليفربول تنتظره ليلة أخرى كبيرة في لقاء العودة بملعب أنفيلد أمام خصم إسباني جديد بعد الريمونتادا التاريخية أمام برشلونة الموسم الماضي بعد أن تأخر في الكامب نو بثلاثية نظيفة، ليعود ويفوز برباعية تاريخية.

 

"التايمز" وضعت صورة كبيرة لنجمنا المصري محمد صلاح وهو يتحسر على إحدى الفرص الضائعة، وعلقت: "أخيرًا ليفربول أظهروا أنهم بشر"، في إشارة إلى الخسارة الأولى للفريق في يناير والأولى منذ فترة كبيرة بعد سلسلة الفوز في البريميرليج.

 

وأضافت، محمد صلاح لم يقدم مستواه المعتاد بعد الرقابة اللصيقة التي وضعها عليها مدافعي الأتلتي حتى تم استبداله في الدقيقة 72.

 

وواصلت "الجارديان" تسليط الضوء كما سابقتها على صلاح وعنونت "درس إسباني.. ليفربول أحبط بعد دفاعات أتلتيكو المنيعة".

 

وعلقت أيضًا الصحيفة على أداء صلاح بعد إهداره العديد من الفرصة المتاحة للتسجيل، بعد أن تم إلغاء هدف له بداعي التسلل في اللقاء.

 

الختام كان مع صحيفة "ميرور" التي وضعت غلافها بالكامل لحسرة لاعبي الريدز بينهم محمد صلاح وكلوب عقب الهدف المبكر لأتلتيكو في الدقيقة الرابعة وعنونت "هذا هو شعور الهزيمة"، وقالت: لا يهزم في البريميرليج، لكن كلوب يحتاج إلى ليلة استثنائية أخرى في أنفيلد.

 

وأضافت في عنوان آخر "مسيرة الآلم"، نجوم ليفربول محبطون بعد الخسارة من أتلتيكو مدريد والأداء المتواضع في الملعب.


ads