رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الحمار لن يصبح حصانًا.. كيف انتصر فيريرا لمقولة الاسبيشيال وان؟

فيريرا
فيريرا

خسر الزمالك بطولة السوبر المصري أمام غريمه الأهلي، عقب السقوط بهدفين دون رد في المباراة التي أقيمت على ملعب هزاع بن زايد.

وفشل البرتغالي جيسفالدو فيريرا، المدير الفني للزمالك، في إفساد مخطط مارسيل كولر، مدرب الأهلي، الذي تفوق عليه.

سقوط فيريرا في ليلة السوبر أثبت صحة مقولة مواطنه جوزيه مورينيو المدرب المخضرم والمعروف بـ"الاسبيشيال وان" عندما انتقد جيسفالدو منذ 17 عاما وقال جملته الشهيرة: "الحمار لن يصبح حصانا".

وكان سبب هذه المقولة سخرية مورينيو من مواطنه، بعد نجاح الاسبيشيال وان في حصد ثلاثية الدوري البرتغالي ودوري الأبطال والسوبر مع فريق بورتو في حين لم يكن فيريرا قد حقق تلك الإنجازات من قبل.

مورينيو قال وقتها: "مدرب منذ 30 عاما ولم يفز بأي لقب طوال تاريخه"، ومدرب آخر مارس المهنة منذ 3 سنوات وحقق العديد من البطولات".

وأضاف مورينيو: " الذي يعمل منذ 30 عاما سينساه التاريخ مع اعتزاله التدريب".

"لكن الصغير سيظل في أذهان البشر جميعا، وهذه القصة تذكرني بالحمار الذي عمل لمدة 30 عاما ولكنه فشل في أن يصبح حصانا".

ويبدو أن ما قاله مورينيو قد أثبت فيريرا صحته، خاصةً أن مدرب الزمالك لم يتعلم من أخطاء الماضي.

وكرر نفس الأخطاء التي ارتكبها منذ 7 أعوام عندما فاز مع الزمالك بثنائية الدوري والكأس، قبل أن يخسر السوبر المصري أمام الأهلي.

وكانت تصريحاته قبل المباراة تؤكد على أنه في نزهة وليس مباراة رسمية، وهذا ما حدث بعد 7 سنوات.

ارتكب فيريرا نفس الأخطاء ولم يجهز فريقه، ولم يجدد حوافزه لتحقيق هدف الثلاثية المحلية.

وعقب المباراة استمرت تصريحاته العجيبة حتى أنه طالب بإلغاء هدف الأهلي الثاني بداعي وجود لاعبين اثنين فقط في خط دفاعه.

في حين أن لحظة تسجيل الهدف كان هناك 7 لاعبين من الزمالك ضد 5 لاعبين من الأهلي، وفي النهاية لم يصبح الحمار حصانًا.

في حين انتصر الأهلي ومورينيو في تحقيق الإنجازات والبطولات بطولة تلو الأخرى بتجديد الطموحات والدوافع طوال مشوار كلا منهما، على عكس فيريرا الذي واصل ارتكاب الأخطاء في النهاية.