رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد السوبر الإسبانى.. «أنشيلوتى.. فاضل لقب ويقفل اللعبة»

ريال مدريد
ريال مدريد

بحصول فريق ريال مدريد على كأس السوبر الإسباني عقب انتصاره في المباراة النهائية على فريق أتلتيك بلباو بهدفين نظيفين تمكن الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد من تحقيق أول ألقابه هذا الموسم، كما أن كأس السوبر الإسباني واحدة من لقبين لم يستطع أنشيلوتي أن يحصدهما مع ريال مدريد في ولايته الأولي التي امتدت موسمين كاملين من يونيو 2013 حتى مايو 2015، وخسر كأس السوبر في عام 2014 أمام جاره أتلتيكو مدريد، ووقتها كانت كأس السوبر الإسباني تلعب من مبارتين بنظام الذهاب والعودة حيث تعادلا إيجابيًا بهدف على ملعب سنتياجو برنابيو، وانهزم بهدف نظيف في مباراة العودة على ملعب فسينتي كالديرون.

وكان للسوبر الحالي طعم خاص، فقبل الانتصار على أتلتيك بلباو تغلب ريال مدريد في دور قبل النهائي على برشلونة غريمه التقليدي بنتيجة 3 – 2.

وبهذا الانتصار ثأر ريال مدريد لنفسه من أتلتيك بلباو الذي حرمه من الوصول إلى المباراة النهائية لكأس السوبر في العام الماضي، وهزمه 2– 1 في دور الـ4.

وبات ريال مدريد هو الأكثر إحرازًا لكأس السوبر الإسباني بنظامها الجديد مرتين، حيث حصل عليها من قبل في دورتها الأولى في عام 2019 إذ تغلب في دور نصف النهائي على فريق فالنسيا بنتيجة 3 – 1، وفي المباراة النهائية فاز على أتلتيكو مدريد بضربات ترجيحية 4 – 1 عقب انتهاء المباراة بالتعادل السلبي.

وبشكل عام حصد ريال مدريد لقبه الـ12 ليقلص الفارق مع برشلونة صاحب الرقم القياسي بـ13 لقبًا إلى لقب وحيد، ولم يفقد ريال مدريد كأس السوبر الإسباني سوى 5 مرات، بينما أتلتيك بلباو خسر اللقب للمرة الثالثة مثلما فاز بها 3 مرات أيضًا، وبالمناسبة هو ثالث أكثر الأندية حصدًا لكأس السوبر الإسباني.

وسبق أن أحرز أنشيلوتي كأس السوبر مع الأندية التي دربها 3 مرات فقط، ومع ناديين فقط بواقع مرة واحدة مع إيه سي ميلان الإيطالي، حيث فاز على فريق لاتسيو بـ3 أهداف دون مقابل في عام 2004، ومرتين متتاليتين مع فريق بايرن ميونيخ الألماني، وعلى حساب نفس الفريق بوروسيا دورتموند، ففي عامي 2016 تغلب عليه بهدفين دون مقابل، وفي عام 2017 فاز بضربات ترجيحية 5 – 4 عقب انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

كما أنه حصل على درع الاتحاد الإنجليزي مع فريق تشيلسي في عام 2009 أمام فريق مانشستر يوناتيد بضربات ترجيحية 4– 1 عقب انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.

وحصد ريال مدريد تحت قيادة أنشيلوتي كأس السوبر يمثل فألًا حسنًا جدًا لجماهير ريال مدريد على أساس أنه نجح في تحقيق لقب مع ريال مدريد لم يحققه في ولايته الأولى، ومن ثم تنتظر منه بتفاؤل كثير أن يتوج فريقها بلقب بطولة الدوري الإسباني في الموسم الحالي، وهو أيضًا لقب لم يحققه مع أنشيلوتي في ولايته الأولى.