رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

زى النهارده.. الزمالك يهزم الأهلى بهدف جمال حمزة فى بطولة الدورى عام 2003

الأحد 21/نوفمبر/2021 - 09:36 ص
جمال حمزة
جمال حمزة
أشرف اسماعيل
طباعة

في الحادي والعشرين من نوفمبر عام 2003 التقى الأهلي والزمالك باستاد القاهرة في مباراة القمة بالأسبوع التاسع لبطولة الدوري موسم 2003-2004 التي أدارها الحكم الأسكتلندي ستيوارت دوجال، وانتهت بفوز الزمالك بهدف سجله جمال حمزة في الدقيقة 19.

قبل المباراة كان الزمالك يتصدر الدوري بالعلامة الكاملة 21 نقطة من 7 مباريات بينما كان الأهلي يعاني من تراجع نتائجه ويحتل المركز التاسع برصيد 10 نقاط من 7 مباريات لذلك كان الجميع يرشح الزمالك للفوز بعدد كبير من الأهداف لكنه اكتفي بهدف جمال حمزة.

بدأ الزمالك المباراة مهاجما وفي الدقيقة 19 مرر طارق السعيد كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لجمال حمزة الذي أوقفها بصدره وسدد قذيفة على يسار عصام الحضري مسجلا هدف المباراة الوحيد.

بعد الهدف واصل الزمالك هجومه وراوغ جمال حمزة مدافع داخل منطقة الجزاء ومرر كرة عرضة أرضية لحازم إمام الذي سددها بجوار القائم الأيسر ..وإنطلق جمال حمزة في الجانب الأيمن وراوغ هادي خشبة ومرر الكرة لعبد الحليم علي الذي سدد بين يدى الحضري .

واصل الزمالك سيطرته على مجريات اللعب وإنفرد وعبد الحليم علي وسدد كرة قوية إرتدت من القائم الأيسر ..وكانت أول فرصة للأهلي في الدقيقة 45 عندما سدد ياسر رضوان كرة من خارج منطقة الجزاء أبعدها عبد الواحد السيد الى ركنية .

في بداية الشوط الثاني انطلق عبد الحليم علي ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية بجوار القائم وسدد طارق السعيد كرة من خارج منطقة الجزاء مرت فوق العارضة ..وانفرد حازم إمام وسدد بين يدى الحضري.

لاحت فرصة التعادل للأهلي عندما مرر رضا شحاتة كرة عرضية سددها محمد فضل برأسه بجوار القائم الأيسر لتنتهي المباراة بفوز الزمالك 1- صفر.

 

 

مثل الزمالك: عبد الواحد السيد ووائل القباني ومدحت عبد الهادي وبشير التابعي ومحمد صديق وطارق السيد وحازم إمام " سامح يوسف ق 74 " وتامر عبد الحميد وطارق السعيد وجمال حمزة " شيكابالا ق 77 " وعبد الحليم علي " حسام عبد المنعم ق 89 ".

مثل الأهلي: عصام الحضري وشادي محمد ووائل جمعة وأحمد السيد وياسر رضوان " محمد فضل ق 74 "وجيلبرتو وسيد عبد الحفيظ "فيليكس ق 85 " وهادي خشبة ومحمد جودة " ووائل رياض ق 65 " ورضا شحاتة وأحمد بلال.

ads
ads