رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

لم تبدأ مع إيريكسن.. ما القصة وراء أزمات أياكس القلبية؟

السبت 12/يونيو/2021 - 10:43 م
كريستيان إيريكسن
كريستيان إيريكسن
إسماعيل مطر
طباعة
أثار كريستيان إيريكسن، صانع ألعاب المنتخب الدنماركي، الرعب في قلوب كل مشجعي كرة القدم حول العالم، وذلك بسقوطه على أرضية ملعب باركين بكوبنهاجن، والذي استضاف المباراة أمام فنلندا، في الجولة الأولى من دور المجموعات لبطولة كأس الأمم الأوروبية " يورو 2020".

إيريكسن سقط مغشيًا عليه في الدقيقة 43 دون أي تدخل من أي لاعب آخر، في مشهد حبس أنفاس جميع عشاق كرة القدم وحتى من لا يهتمون بها.

استمرت عملية إنعاش إيريكسن، حتى تم نقله للمستشفى، ليسترد وعيه بعد أن حبس معه أنفاس الجميع، في انتظار التقرير الطبي الشامل الخاص بحالته.

شبكة قنوات بي إن سبورتس أكدت أن إيريكسن تعرض لأزمة قلبية.. حالته استقرت ونجا من الموت، لكنه فتح لنا الباب للتفكير: لماذا لاعبو أياكس الهولندي عرضة للإصابة بالنوبات القلبية؟

إيريكسن يبلغ من العمر 29 عامًا، انضم لأكاديمية أياكس عام 2008،، ولعب مباراته الأولى مع الفريق الأول في فبراير لعام 2010، رحل بعد ذلك عن الفريق صوب توتنهام هوتسبير عام 2013، ثم انتقل الصيف الماضي لنادي إنتر الإيطالي، ولم يكن أول لاعب لعب لـ أياكس يتعرض لأزمة قلبية في غضون سنوات قليلة.


دالي بليند


منذ عام تقريبًا، تعرض قائد فريق أياكس، دالي بليند للإصابة بأزمة قلبية.. حدث ذلك في شهر أغسطس 2020، في مباراة ودية أمام هيرتا برلين الألماني.

بليند يعاني من مشاكل في القلب، فبعد عودته للنادي الهولندي بعد رحلة مع فريق مانشستر يونايتد، وفي ديسمبر لعام 2019، تم تشخيصه بالإصابة بالتهاب في عضلة القلب، بعد شعوره بدوار خفيف في مباراة أياكس أمام فالنسيا في دوري أبطال أوروبا.

توقف بليند عن اللعب لمدة لم تتجاوز الـ 3 أشهر حينها، وتم تزويده بجهاز إزالة رجفان القلب، ليعود للملاعب، لكن كانت ومازالت الأزمة القلبية التي تعرض لها العام الماضي، ناقوس خطر بالنسبة للاعب، الذي لم يكن أيضًا أول من يحدث له مثل تلك الأمور.

عبد الحق نوري


عبد الحق نوري، اللاعب الشاب من أصول مغربية، توقع له الكثيرون مسيرة ناجحة، كان يلعب لـ أياكس، وفي يوليو لعام 2017، وفي مباراة ودية أمام فيردر بريمن الألماني، سقط مغشيًا عليه، بعد تعرضه لأزمة قلبية على أرضية الميدان.

نوري لم يكن محظوظًا، فالأزمة القلبية أدخلته في غيبوبة اصطناعية، مما تسبب له بتلف دائم في الدماغ، وأنهى مسيرته الكروية، بل أنهى ربما جميع نشاطاته الحيوية.



3 لاعبين مثلوا أياكس، تعرضوا لأزمات قلبية في غضون 4 سنوات فقط، الأمر قد يكون صدفة.. قمنا بسرد 3 حالات مختلفة، وتقييم الأمر متروك في الأخير لك عزيزي القارئ، آملين ألا نرى أي إصابات من ذلك النوع للاعبين آخريين مثلوا الفريق الهولندي، أو أي لاعب آخر على وجه الكرة الأرضية.


ads
ads