رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى
يورو 2020
18:00
سلوفاكيا
إسبانيا
يورو 2020
18:00
السويد
بولندا
يورو 2020
21:00
ألمانيا
المجر
يورو 2020
21:00
البرتغال
فرنسا
كوبا أمريكا
23:00
الإكوادور
بيرو
كوبا أمريكا
02:00
كولومبيا
البرازيل

أسامه نبيه في رمضان: أحب قراءة القرآن.. وشاطر في عمل المكرونات

الثلاثاء 13/أبريل/2021 - 08:00 م
الكابتن
مروة أسامة
طباعة
كشف أسامة نبيه المدرب العام لنادي الزمالك عن تفاصيل يومياته في شهر رمضان المبارك، سواء التفاصيل العائلية أو
تفاصيل حبه للمطبخ ومساعدة زوجته في تحضير الفطار والسحور، وتفاصيل القيام بالشعائر الدينية خلال الشهر الفضيل.

وقال نبيه، إنه يحرص على بدء يومه بقراءة القرآن الكريم، والذهاب إلى التدريبات وعقب الفطار يؤدي شعائر صلوات التراويح بالمسجد، لافتاً إلى أنه يحرص على ختم القرآن الكريم في رمضان أكثر من مرة.

وأوضح نبيه، أن طقوس أول يوم في رمضان منذ زواجه، تناول الإفطار مع العائلة الكبيرة وسط والده ووالدته وزوجته وأبنائه ومع العائلة بالكامل، مؤكداً أن الأكلات المفضلة في اليوم الحمام والبط والمحشي وخصوصا ورق العنب وطاجن البامية، وبعد ذلك يقوم بتبادل الزيارات ودعوة والده ووالدته والعائلة بالكامل في منزله.

وأضاف أنه يساهم فى إعداد المائدة ومساعدة زوجته في تحضير الفطار والسحور، قائلاً "بكون حريص في رمضان يوميا علي عمل طبق السلطة على الفطار وفي السحور في تحبيشة خاصة لعمل الفول والفلافل".

وأشار إلى أنه تفوق على زوجته في عمل المكرونة بكل أنواعها وبرغم أن أولادها رياضيين لكنهم يحبون أكلها جداً ويعتبرونها الطبق المفضل لهم بجانب البطاطس المحمرة والسلطة.

وتابع: "نتبادل العزومات مع الكثير من النجوم وأسرهم خلال شهر رمضان وعلى رأسهم محمد صبري، حازم إمام، أحمد حسام ميدو، معتمد جمال، بنفطر مع بعض أكتر من  مرة ، وبعض الأصدقاء خارج الوسط الرياضي".

وواصل: "حريص على أداء صلاة التروايح في المسجد وعقب صلاة الفجر على تلاوة القرآن"، لافتاً إلى أنه كان حريصا على المشاركه في العديد من الدورات الرمضانية، ولكن الأمر صعب في هذه الفترة بسبب جائحة فيروس كورونا، ولكنه يحافظ علي لياقته البدنية في رمضان ببمارسة بعض التدريبات.

وعن ذكرياته في رمضان وهو لاعب قال عندما كنا نخوض مباريات خارج مصر في أفريقيا، كنت حريصا على الصيام والصلاة، قائلا "كنا بنفطر على عصائر وقبل المباراة نأكل مكرونه لأنها سريعة الهضم، وكنا بنعتبر وجبة السحور الوجبة الرئيسية، أما في الوقت الحالي هناك ميزه في الأندية والمنتخبات أنهم بيصطحبوا الأكل والطباخ معهم، وأغلب المباريات في المساء".
ads
ads