رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

ماذا حدث لمورينيو في المواجهات الصعبة؟

الإثنين 12/أبريل/2021 - 11:47 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

 تثير هزيمة توتنهام هوتسبير أمام مانشستر يونايتد في البريمييرليج 1 – 3  تساؤلات كثيرة جدا، لأن جماهير الكرة لم تتعود من البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لتوتنهام،  أن يخسر معظم المواجهات الصعبة مع فرق المقدمة في الدوري الإنجليزي، فهو ليس مدربا كبيرا فقط، وإنما هو يصنف في قائمة مدربي الصفوة على مستوى العالم.

 فكيف لمدرب هذه سمعته ألا يكسب سوى 3 مباريات من 13 مباراة لعبها أمام الفرق الكبري، ولم يبق له إلا لقاء صعب أخير مع ليستر سيتي بعد أن ارتفع مستواه هذا العام بدرجة مثيرة للإعجاب.

المدهش أن توتنهام مورينيو افتتح مبارياته الصعبة بفوز ساحق على مانشستر يوناتيد 6 – 1 في الأسبوع الرابع، ثم فاز على مانشستر سيتي "جوارديولا" متصدر الدوري بهدفين، وبعده على أرسنال العريق بنفس النتيجة، في الأسبوعين التاسع، والـ11.

لكن توتنهام فجأة دخل في دوامة الهزائم، في 10 مباريات، منها 8 أمام الفرق الكبيرة، مرتان أمام ليفربول 1 – 2، و1 – 3 في الأسبوعين الـ13، والـ20، وأمام ليستر سيتي بهدفين دون رد في الأسبوع الـ14، وأمام تشيلسي بهدف يتيم في الأسبوع الـ22، وأمام مانشستر سيتي بثلاثية بيضاء في الأسبوع الـ24، وأمام وست هام يوناتيد مفاجأة البريميرليج الذي يحتل المركز الرابع، وآرسنال بنفس النتيجة 1 – 2 في الأسبوعين الـ25، والـ28، وأمام مانشستر يوناتيد 1 – 3 في الأسبوع الـ31.

هذا مؤشر قوى إلى أن مورينيو يعاني بشدة في الموسم الحالي في إدارة المواجهات الصعبة، وهذا الأمر يدعو إلى التساؤل، فمورينيو معه فريق جيد، وخامات موهوبة فعلا، مثل الفرنسي هوجو لوريس حارس مرمى المنتخب الفرنسي، والمهاجمان هيونج مين سون صاحب الـ14 هدفا، وهاري كين هداف البريميرليج بـ19 هدفا، بالإضافة إلى جارث بيل، وديلي ألى، ولوكاس مورا، ومن المفترض أن يحقق بهم نتائج أفضل من ذلك بكثير.

على الجانب الآخر تعادل في 7 مباريات منها تعادلان فقط مع وست هام بـ3 أهداف لمثلها في الأسبوع الخامس، ومع تشيلسي سلبيا في الأسبوع العاشر.

على أي حال يحتل توتنهام المركز السابع برصيد 49 نقطة، وتفصله 6 نقاط عن وست هام صاحب المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا.

إذن فشل مورينيو فشلا ذريعا في المواجهات الصعبة، وهو يمثل لغزا كبيرا، فهل الإجازة الطويلة التي أخذها، وطالت إلى عام تقريبا بعد تجربته مع مانشستر يونايتد قد أثرت عليه؟

سؤال لا إجابة له حتى الآن.

ads
ads