رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«كاف» يتحدث عن مباراة القرن بين الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال أفريقيا

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 03:45 م
مباراة الأهلي والزمالك
مباراة الأهلي والزمالك
ريهام أسامة
طباعة

يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي لمواجهة غريمه الزمالك، على استاد "القاهرة الدولي"، في تمام التاسعة مساء غد الجمعة، في نهائي دوري أبطال أفريقيا"، والتي ستُقام خلف الأبواب المغلقة بدون حضور الجماهير، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية الوقائية والقواعد الصحية المتبعة طبقًا للبروتوكول الطبي، من أجل ضمان سلامة الجميع من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

ويبحث فريق الأهلي، بقيادة المدرب الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني، عن التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه، لتعزيز صدارته لقائمة الأندية الأكثر تتويجًا باللقب الأفريقي.

 

في المقابل، يسعي الزمالك، بقيادة المدرب البرتغالي باتشيكو، لحصد لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة السادسة في تاريخه، والغائب عن خزينة بطولات النادي منذ 18 عامًا، وتحديدًا منذ تتويجه باللقب عام 2002.

 

وبهذا الصدد، أعدّ الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" تقريرًا مطوّلًا قبل مباراة "نهائي القرن" بين الأهلي والزمالك، في نهائي دوري أبطال أفريقيا.

 

وأكد "كاف" في تقريره، نقلًا عن مجلة " World Soccer"، أن مواجهات "ديربي القاهرة" بين الأهلي والزمالك، تُصنف ضمن أعنف 10 مواجهات في عالم كرة القدم، نظرًا لما تشهده من ندية كبيرة بينهما.


 

وأشار تقرير "كاف" إلى تاريخ مواجهات الفريقين، وجوانب التنافس بينهما، وذلك على النحو التالي:

- الفائز بلقب دوري أبطال أفريقيا، سيحصل على مكافأة قدرها 2.5 مليون دولار ، أما الوصيف سيحصل على 1.25 مليون دولار.

- التقى الفريقان 8 مرات في دوري أبطال أفريقيا، حقق الأهلي 5 انتصارات، بينما كان التعادل حاضرًا في 3 لقاءات، ولم يتذوق الزمالك طعم الفوز.

- سجل لاعبو الأهلي 15 هدفًا، بينما أحرز لاعبو الزمالك 8 أهداف في مرمى المارد الأحمر.

 

• المنافسة

- تعود أول مواجهة بين الفريقين في الدوري المصري بموسم 1948-1949، وانتهت المباراة بالتعادل بنتيجة 2-2.

- التقى الفريقان بشكل تنافسي 215 مرة، حقق الأهلي الفوز 91 مرة، مقابل 50 انتصار للزمالك، بينما كان التعادل سيد الموقف في 74 مباراة.

- يتفوق الأهلي تاريخيًا على الزمالك، إذ حقق المارد الأحمر 45 فوزًا، مقابل 27 انتصارًا للفارس الأبيض في الدوري المصري.

- أما في كأس مصر، فقد حقق الأهلي 16 فوزًا، مقابل 10 انتصارات للزمالك.

 



• السجل في مسابقات كاف

- يُعد الأهلي صاحب 4 أرقام قياسية في منافسات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، برصيد 19 لقبًا (8 دوري أبطال أفريقيا، 6 كأس السوبر الأفريقي، 4 كأس الكؤوس الأفريقية).

- ورغم ذلك، لم يفز الأهلي بأي من مسابقات "كاف"، منذ رفع كأس الكونفدرالية للمرة الوحيدة في 2014، مما يعد أطول فترة ابتعاد عن الألقاب القارية في هذا القرن.

- في المقابل، حصد الزمالك 11 لقبًا في منافسات الاتحاد الأفريقي، بواقع 5 دوري أبطال أفريقيا، 4 كأس السوبر الأفريقي، 1 كأس الكؤوس الأفريقية، 1 كأس الكونفدرالية، ليصبح ثاني أكثر الأندية نجاحًا في بطولات "كاف".

 



• الطريق إلى النهائي

- بدأ ناديا الأهلي والزمالك بالانتصار في مجموع المباراتين بنتيجة مماثلة 13-0 ، لكن الزمالك احتاج إلى قاعدة الأهداف خارج الأرض للوصول إلى مرحلة المجموعات، بينما كان الأهلي يفوز بستة أهداف على منافسه.

- احتل الفريقان المركز الثاني في دوري المجموعات، بعدما افتتحا المشوار بالخسارة، الأهلي بهدف أمام النجم الساحلي التونسي، والزمالك بثلاثة أهداف أمام مازيمبي في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

- كان الزمالك أكثر صرامة في ربع النهائي، حيث تفوق على حامل اللقب الترجي التونسي، قبل أن يفوز كلاهما على أرضه وخارجها في نصف النهائي على فريقي الدار البيضاء الرجاء والوداد.

 

• عناصر القوة

- سجل مصطفى محمد ثمانية أهداف للزمالك في دوري الأبطال، ليحتل المركز الثاني في قائمة الهدّافين، خلف لاعب النجم الساحلي السابق ونيم الفرنسي الحالي كريم العريبي الذي سجل 11 هدفًا.

- المغربي أشرف بنشرقي سجل سبع مرات في البطولة الإفريقية للنخبة، بما في ذلك هدف فوز الزمالك خارج أرضه على الرجاء، في ذهاب نصف النهائي.

- في المقابل، يُعد حسين الشحات هو أفضل هدّافي الأهلي برصيد ستة أهداف، فيما ساهم الظهير الأيسر التونسي علي معلول بأربعة أهداف.

 



• المدربين

- يتولى الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني مسئولية تدريب الأهلي، قادمًا من عملاق جنوب إفريقيا ماميلودي صنداونز، بعد انتهاء تعاقد السويسري رينيه فايلر، وعدم الاتفاق على شروط تجديده.

- يتولى البرتغالي جايمي باتشيكو مسئولية تدريب الزمالك، بعد ثلاث سنوات دون عمل، إذ استدعى الزمالك باتشيكو بعد أن سبق له قيادته لفترة وجيزة خلال 2014، قبل أن يقضي فترات أخرى مع أندية سعودية وصينية.


ads
ads