رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

باريس سان جيرمان أمام لايبزيج للحفاظ على فرصة التأهل لدور الـ16

الإثنين 23/نوفمبر/2020 - 11:21 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

إذا كان فريق باريس سان جيرمان يريد أن يحافظ على أمله في تجاوز دور المجموعات، ويتأهل إلى دور الـ16، فعليه أولا أن يفوز على فريق آر بي لايبزيج الألماني حين يلتقيان ضمن منافسات الجولة الرابعة على ملعب بارك دي برانس لحساب الجولة الثامنة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وضع باريس سان جيرمان نفسه في وضع صعب في المجموعة إذ يحتل المركز الثالث برصيد 3 نقاط فقط جمعها من انتصار يتيم على فريق إسطنبول باشاك شهير التركي بهدفين نظيفين في الجولة الثانية على ملعب باشاك شهير فاتح تريم بينما افتتح مبارياته في المجموعة بالسقوط في فخ الهزيمة على ملعبه بارك دي برانس بنتيجة 1 – 2 أمام فريق مانشستر يوناتيد الإنجليزي، وتلقى هزيمة أخرى في الجولة الثالثة على يد فريق لايبزيج بنتيجة 1 – 2 على ريد بول آرينا.  

ولم يحدث أن خسر باريس سان جيرمان في مباراتين من أول 3 جولات في المجموعة سوى 3 مرات في 13 مشاركة في التشامبيونزليج، ودائما ما كان يخرج من دور المجموعات.

ففي موسم 1997 – 1998 حل وصيفا في المجموعة السادسة مع فرق بايرن ميونيخ الألماني، وبشكتاش التركي، وجوتنبيرج السويدي بالرغم منه إنه جمع 12 نقطة مثل بايرن ميونيخ الذي تصدر المجموعة، ومر إلى دور الـ8، ولكن تفوق بايرن ميونيج بالنتائج المباشرة، وفارق الأهداف أيضا.

وفي موسم 2000 – 2001 تذيل المجموعة الثانية في الدور الثاني ( مجموعات ) رفقة فرق ديبورتيفو لاكورونا الإسباني، وجالطة سراي التركي، وإيه سي ميلان إذ لم يحصد سوى 5 نقاط من انتصار واحد، وتعادلين، و3 هزائم، ونفس الحال تكرر في موسم 2004 – 2005، وقبع في قاع المجموعة الثامنة برفقة فرق تشيلسي الإنجليزي، وبورتو البرتغالي، وسسكا موسكو الروسي بـ5 نقاط فقط جمعها من انتصار وحيد، وتعادلين، و3 هزائم.

على الجانب الآخر يحل لايبزيج وصيفا في المجموعة برصيد 6 نقاط حصدها من انتصارين في الجولتين الأولى والثالثة على فريقي إسطنبول باشاك شهير بهدفين دون رد وباريس سان جيرمان على الترتيب بينما في الجولة الثانية تجرع هزيمة ثقيلة جدا بـ5 أهداف دون مقابل من فريق مانشستر يوناتيد.

وفي الموسم الماضي تكرر نفس الأمر بالضبط، وفاز لايبزيج في جولتين من أول 3 جولات في المجموعة السابعة التي ضمت معه فرق أولمبيك ليون الفرنسي، وبنفيكا البرتغالي، وزينيت سانت بطرسبرج الروسي، واستطاع أن يتصدر المجموعة بعد أن حصد 11 نقطة من 3 انتصارات، وتعادلين، وهزيمة وحيدة.

ولم يتمكن فقط لايبزيج من تخطي دور المجموعات، ولكنه وصل إلى دور قبل النهائي في انجاز أذهل أوروبا، والمفارقة إنه خسر أمام باريس سان جيرمان بثلاثية بيضاء.

ويشارك لايبزيج للمرة الثالثة في تاريخه.

يحتاج باريس سان جيرمان إلى تحقيق الفوز من أجل أن يرفع رصيده إلى 6 نقاط، ويتساوى مع لايبزيج، ويدخل بجدية في صراع الصعود إلى دور ثمن النهائي بينما يلعب لايبزيج على فرصتين، الأولى هي الفوز، ويرفع رصيده إلى 9 نقاط، ويضمن بنسبة كبيرة تأهله إلى دور الـ16، وابعاد باريس سان جيرمان عن المنافسة، والثانية هي التعادل، ويضيف نقطة إلى رصيده أفضل من لاشئ، ويصبح 7 نقاط، ويحافظ على فارق النقاط بينهما 3 نقاط،ويقترب من التأهل، وفي نفس الوقت يضعف من أمل باريس سان جيرمان إلى حد ما في تجاوز دور المجموعات.

وإذا كان باريس سان جيرمان يتصدر بطولة الدوري الفرنسي بعد 11 أسبوعا، فإن لايبزيج يحتل المركز الرابع في بطولة الدوري الألماني بعد 8 أسابيع.

 

 

 

   

 

 

 

ads
ads