رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

هيثم شعبان: الإدارة والجهاز المعاون أهم أسباب صعود سيراميكا كليوباترا

الخميس 29/أكتوبر/2020 - 01:53 م
سيراميكا كليوباترا
سيراميكا كليوباترا
يحيى عبد الرحمن
طباعة

تحدث هيثم شعبان المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي سيراميكا كليوباترا، عن إنجاز صعود فريقه إلى الدوري الممتاز هذا الموسم، كاشفا عن بعض الكواليس والأسباب التي أدت إلى تحقيق هذا الإنجاز بعد تواجد الفريق ٤ سنوات في دوري الدرجة الثانية.

وقال شعبان، في تصريحات أبرزها الموقع الرسمي لنادي سيراميكا كليوباترا عبر حسابه على الإنترنت: أحد أسباب صعود الفريق للدوري الممتاز، هو مجلس إدارة النادي برئاسة النائب محمد أبوالعينين ونائبه طارق أبوالعينين، ومعهما معتز البطاوي المشرف العام على قطاع الكرة.

وأضاف: الثنائي بذلا مجهودا كبيرا مع إدارة النادي، وأظهرا دعما لا محدود على الصعيدين المادي والمعنوي، وكان لذلك أثر إيجابي كبير في نفوس اللاعبين، خاصة في فترة توقف مسابقة الدوري بسبب جائحة كورونا، فرفض أبوالعينين تخفيض عقود اللاعبين، بل عقد معهم جلسة تحفيزية كان لها مفعول السحر، قبل استئناف المسابقة.

وأردف: الجهاز المعاون له دور كبير أيضا لا يستطيع أحد إنكار مجهوداتهم الضخمة طول الموسم، حتى تحقق حلم الصعود، فالجهاز كان يضم مواهب على أعلى مستوى، مثل الكابتن محمد يسري المدرب العام الذي يمتلك باعا طويلا في عالم التدريب سواء في الدرجة الثانية أو الدوري الممتاز، وأظهر جدارة كبيرة وكان له دور مؤثر مع اللاعبين طوال الموسم، بالإضافة إلى عمرو حسن المدرب القائم بأعمال مدير شئون اللاعبين، فلقد كان إضافة قوية للجهاز في وسط الموسم، ونجح في مهمته الفنية والإدارية بشكل أكثر من رائع".

واستطرد قائلا: "عمرو أبوالحسن ومحمود معاذ، مدربان شابان، أظهرا من الجدارة ما يعادل الأمل المعقود عليهما، فكانا قريبين جدا من اللاعبين، ويقومان بتوصيل المعلومات إليهم بكل سهولة ويسر، وكان لهما دور بارز على مدار الموسم، وكانا على قدر المسئولية، ولا يمكن أن أنسى مصطفى عفيفي مدرب حراس المرمى الذي قدم لنا طول الموسم ثلاثة حراس على أعلى مستوى هم محمود شكري ومحمد شريف وحسن إبراهيم، بالإضافة إلى تصعيد واكتشاف مواهب مميزة من قطاع الناشئين، واتبع أسلوبا علميا حديثا في تدريب الحراس، فارتفع المستوى بشكل كبير، وصنع الفارق مع الفريق على مدار ٢٢ مباراة".

وعاد ليقول: "كنا محظوظين بامتلاك مدرب أحمال برازيلي على أعلى مستوى هو لويز أندري، الذي كان له دور كبير في ارتفاع معدل اللياقة البدنية للاعبين، فالشق البدني كان مميزا جدا لدينا طوال الموسم المنتهي، وكان لمحللي الأداء دور بارز، سواء في عملية اختيار اللاعبين والصفقات الجديدة قبل انطلاق الموسم مع كريم فهمي، حتى تواجد أيمن محمد في باقي الموسم، وساهم في تسهيل عمل الجهاز الفني بتحليل المنافسين في 22 مباراة، وتقديم تقرير فني عن المنافس وحالة كل لاعب في كل لقاء.

وأضاف المدير الفني: "بالطبع كل الشكر للجهاز الطبي بقيادة الدكتور فريد رضوان رئيس الجهاز ومعه الدكتور محمد الشافعي أخصائي التأهيل، والمدلكين محمد عبدالسلام وعمرو عبد الرءوف، فقد بذلوا جميعا مجهودا خرافيا في ظل الإصابات الكثيرة التي تعرض لها لاعبونا على مدار الموسم، بالإضافة إلي تقديم النصائح بشكل مستمر لكل منظومة الفريق لاعبين وجهاز فني للتوعية ضد كوفيد- 19، ونجحوا في الحد من إصابة اللاعبين بفيروس كورونا".

وأنهى حديثه قائلا: "امتلكنا جهازا إداريا على أعلى مستوى في وجود خالد الجرجاوي، والمساعدين بكر طه وباسم محمد ومحمود جرجيرة وحسام حسن وعمرو محمد ورامي صوان، حيث لعب الجهاز الإداري دورا كبيرا في تذليل العقبات على مدار الموسم، وكان العمل على قدم وساق بكل جد واجتهاد، وأنا سعيد جدا بالعمل مع هذه الكوكبة من الرجال، الذين أثبتوا قدرات فائقة وصلابة وقدرة رهيبة على تحمل المسئولية في أحلك الظروف وأصعبها، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق في الموسم المقبل، وأن نقدم تجربة جديدة وناجحة تلقى استحسان الجماهير والنقاد والمحللين".

ads