رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

"كورونا" تهدد مشاركة صلاح ورفاقه بمباراتى مصر مع توجو.. خاص

الثلاثاء 13/أكتوبر/2020 - 03:48 م
صلاح والننى وتريزيجيه
صلاح والننى وتريزيجيه وحجازى
رامى رجب
طباعة

يواجه حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى أزمة كبيرة فى معسكر المنتخب الوطنى والمقرر له فى الفترة من 9 إلى 17 نوفمبر المقبل، والذى يتخلله مباراتى توجو يومى 14 و17 فى التصفيات المؤهلة لبطولة الامم الافريقية بالكاميرون 2022.

وتتمثل أزمة حسام البدرى فى إمكانية عدم حضور المحترفين المصريين فى انجلترا محمد صلاح نجم ليفربول ومحمد الننى لاعب وسط ارسنال ومحمود حسن تريزيجيه جناح استون فيلا ووأحمد حجازى مدافع وست بروميتس لمعسكر المنتخب الوطنى بسبب الإجراءات الصعبة التى تتبعها السلطات الإنجليزية تجاه العائدين من بلادهم لعاصمة الضباب مرة اخرى ، حيث تفرض انجلترا على العائدين من بلادهم الدخول فى حجر صحى لمدة 14 يومًا فى ظل انتشار فيروس كورونا، وهو ما يحرم اللاعبين المصريين من المشاركة مع فرقهم فى ثلاثة مباريات فى الدورى الانجليزى.

وتضرب الموجه الثانية من فيروس كورونا أغلب مدن القارة الأوروبية ولجأت عدد من الدول إلى الاغلاق الجزئى فى محاولة للسيطرة على تفشى الفيروس.

وكشف مصدر بالمنتخب الوطنى ان الجهاز الفنى للمنتخب استقر على استدعاء صلاح وتريزيجيه وحجازى لمعسكر المنتخب المقبل، فيما لا يزال محمد الننى يخضع للمتابعة من قبل الجهاز الفنى قبل استدعائه مع الثلاثى، مضيفًا ان الجهاز الفنى على تواصل مع اللاعبين المحترفين فى أوروبا.

وأكد المصدر أن الجهاز الفنى للمنتخب سيرسل استدعاء للمحترفين سواء فى الدورى الانجليزى أو لأحمد حسن كوكا مهاجم أولمبياكوس اليونانى قبل انطلاق معسكر الفراعنة بـ 15 يومًا طبقًا لتعليمات الاتحاد الدولى "فيفا".

ويواجه المنتخب الوطنى نظيره التوجولى يومى 14 و17 نوفمبر المقبل فى الجولتين الثالثة والرابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الافريقية 2022 بالكاميرون.

ويحتل المنتخب الوطنى المركز الثالث فى المجموعة السابعة بالتصفيات خلف  منتخب جزر القمر صاحب قمة المجموعة برصيد أربعة نقاط، ومنتخب كينيا صاحب المركز الثانى برصيد نقطتين، وبفارق الأهداف عن المنتخب الوطنى صاحب المركز الثالث، فيما يأتى منتخب توجو فى المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

ads