رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

التعاقد مع طاهر والتجديد لـ"ماهر".. هل بدأ الأهلى التخطيط لمرحلة ما بعد رحيل فايلر؟

الخميس 18/يونيو/2020 - 03:45 م
الكابتن
أحمد كمال
طباعة

لا يخفي على أحد الصدام في وجهات النظر بين لجنة تخطيط كرة القدم بالنادي الأهلي، والسويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق الأول، بسبب بعض القرارات التي يصر عليها المدرب، وتراها لجنة التخطيط أنها غير منطقية ولا تخدم مصلحة النادي من الدرجة الأولى.

 

الصدام بين الطرفين بدأ طفيفا بعدما أصر المدرب السويسري على رحيل صالح جمعة صانع ألعاب الفريق في أسرع وقت ممكن ورفض إشراكه في المران الجماعي للفريق، مما وضع إدارة الأهلي في وضع سيئ مع اللاعب الذي رفض الرحيل إلى أي فريق في الدوري المصري، بالإضافة إلى استحالة تسويقه بقيمة تليق بإمكانياته الفنية بعدما أعلن صاحب السلعة على الملأ أن العروسة "معيوبة".

 

استهتار صالح جمعة بالفرص التي منحها له الأهلي قبل قدوم فايلر على أمل أن تتبدل أحواله، جعل المسئولون عن الكرة في القلعة الحمراء يتغاضون عن تعدي فايلر على السياسة المعروفة في الإعلام، بعدم التحدث في الشئون الداخلية للفريق عبر وسائل الإعلام.

 

لم ينتظر فايلر طويلا لكي يصفع إدارة الأهلي صفعة جديدة في ملف المغربي وليد أزارو الذي رفض وجوده داخل الفريق بسبب مشادة بينهما، أجبرت النادي الأهلي على إعارة اللاعب إلى الاتفاق السعودي دون أي مقابل مادي يحصل عليه النادي الأهلي من وراء المغربي، الذي وصل الأهلي الصيف الماضي عرضا لشرائه من أحد الأندية الصينية بمبلغ وصل وقتها إلى 10 ملايين دولار.

 

نتائج فايلر الرائعة وثقافة الفوز التي أعادها للاعبي الفريق، أجبرت المسئولين عن الكرة في النادي الأهلي على تقديم تنازل للمرة الثانية أمام مواقف فايلر غير المقبولة في أعين القائمين على التخطيط للكرة داخل قلعة الجزيرة.

 

الوضع استقر إلى حد ما بين الطرفين، بعدما نفذ الأهلي رغبة فايلر في أزمة صالح وأزارو حتي جاءت الصدمة الأكبر، بطلب السويسري التعاقد مع مهاجم إفريقي جديد بعد مرور أقل من شهرين فقط على إعلان السنغالي أليو بادجي لاعبا في القلعة الحمراء.

 

فايلر ربط التجديد للنادي الأهلي ببعض الأمور الفنية على رأسها الإبقاء على رمضان صبحي إن أمكن وإن لم يحدث يفضل التعاقد مع الأوروجواياني جاستون سيرينو لاعب ميملودي صن داونز الجنوب إفريقي ولا بديل غيره، بالإضافة إلي إنهاء الاتفاق مع مازيمبي لشراء جاكسون موليكا بعدما تعثرت المفاوضات لضم بيلسينج إليكي لاعب لوزيرن السويسري، مع تدعيم الدفاع بأحمد حجازي وفي حاله تعثر عودته إلي مصر يكرن باهر المحمدي البديل الأمثل.

 

إصرار فايلر على التعاقد مع بعض الأسماء بعينها وفي وقت محدد ولا بديل عنهم وربط تنفيذ طلباته بالموافقة على تجديد تعاقده مع الفريق، أدي لوجود انقسام في وجهات النظر بين المسئولين عن الكرة في النادي الأهلي.

 انقسام حول مصير فايلر

الاتجاه الأول يري أن الأهلي فوق الجميع ولا يجب أن تنفذ القلعة الحمراء كل قرارات السويسري التي تفتقد أحيانا المنطقية في أعين لجنة التخطيط.

 

والاتجاه الثاني يري عدم التفريط في هذا المدرب الذي أقنع المشجعين قبل المحللين ونجح في لم شمل الفريق والوصول إلي نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

 

فايلر قرر منح المفاوضات هدنة، بعدما أبلغ إدارة الأهلي بضرورة السفر إلي سويسرا لاستطلاع رأي أسرته من موقف التجديد للنادي الأهلي، خصوصا بعد تفشي فيروس كورونا في كافة أنحاء العالم، وغموض موقف استكمال الدوري المصري حتي الآن.

الأهلي يتحرك عكس السير

تحرك النادي الأهلي في الأيام القليلة الماضية في بعض الاتجاهات التي اختلفت عن الطلبات البشرية لرينيه فايلر لتدعيم الفريق، على رأسها إعلان النادي الأهلي تقديم عرض رسمي للتعاقد مع طاهر محمد طاهر مهاجم المقاولون العرب، والتجديد لمدة موسمين لناصر ماهر صانع ألعاب الفريق المعار إلي فريق سموحة، الذي كان موقفه غامضا قبل رحيل فايلر إلي سويسرا، يجعلنا نطرح سؤالا: هل هذه مؤشرات لتعثر مفاوضات الأهلي في التجديد لرينيه فايلر لمدة إضافية؟

 

وكان قد أعلن النادي الأهلي في وقت سابق، عن التوصل لاتفاق مع رينيه فايلر لتجديد عقده لمدة موسمين مقبلين، ويتم توقيع العقود عقب عودته مرة أخري من زيارة أسرته في سويسرا.


ads