رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

ماتويدي يتفوق على رونالدو.. وديبالا يهزم بيل في تحديات إلكترونية

الإثنين 06/أبريل/2020 - 09:45 ص
رونالدو وماتويدي
رونالدو وماتويدي
ريهام أسامة
طباعة

تفوق النجم الفرنسي بليز ماتويدي، لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي، في التحدي الجديد الذي أطلقه زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم الفريق، في ظل توقف كافة المسابقات والأنشطة الرياضية؛ بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

 

وكان رونالدو قد أطلق عبر حسابه الرسمي على "انستجرام"، تحدي كأس غرفة المعيشة، لمتابعيه، بتأدية تمارين تقوية عضلات البطن، حيث نجح خلال 45 ثانية، في القيام بـ142 عدة.

 


ووفقًا لما ذكرته صحيفة «ماركا» الإسبانية، فإن ماتويدي قبل التحدي، ونشر مقطع فيديو له عبر حسابه على "انستجرام"، ولكنه تفوق على رونالدو، بعدما قام بـ144 عدة خلال 45 ثانية.



كذلك قبل البرازيلي فينيسيوس جونيور، جناح ريال مدريد، تحدي رونالدو، وقام بتأدية 125 عدة خلال 45 ثانية.

 

وأفادت الصحيفة الإسبانية، أن النجم الأرجنتيني باولو ديبالا، مهاجم يوفنتوس، قد تفوق على الويلزي جاريث بيل، جناح ريال مدريد، ولكن في تحدي آخر، وهو مباراة إلكترونية خيرية.

 

وأوضحت الصحيفة أن ديبالا استبعد بيل من تشكيلة البداية لفريقه ومع ذلك نجح في تحقيق الفوز في مباراة الكترونية خيرية لجمع تبرعات لمكافحة فيروس كورونا، تحت إشراف صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) مطلع الأسبوع الحالي.

 

وكان باولو ديبالا قد تعرّض للإصابة بفيروس كورونا مرة أخرى، بعد أيام قليلة من إعلانه الشفاء من الوباء، إذ قالت صديقته أوريانا ساباتيني، على مواقع التواصل الإجتماعى: "في 21 مارس أجرينا الاختبار مع صديقي وكانت النتيجة إيجابية، قبل ثلاثة أيام قاموا بعمل واحد آخر جاء سلبيًا، ولكن أجرينا إختبار جديد اليوم إيجابي، ما زلنا مصابين بالفيروس التاجي".

 

وكان نادي يوفنتوس قد أعلن في وقت سابق، إصابة ثلاثة من لاعبيه، هم الأرجنتيني باولو ديالا، الفرنسي بليز ماتويدي، والإيطالي دانييل روجاني.

 

وتُعد إيطاليا من أكثر الدول تضررًا بفيروس كورونا من حيث عدد الوفيات، حيث سجلت أكثر من 15 ألف حالة وفاة، وإصابة أكثر من 128 ألف شخص حتى الآن.


ويشهد العالم في الوقت الحالي حالة من الذعر؛ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد "COVID-19"، الذي أصبح وباءً عالميًا، متسببًا في وفاة أكثر من 69 ألف حالة، وإصابة أكثر من مليون و274 ألف شخص حتى الآن، وفقًا لآخر إحصائية أصدرتها منظمة الصحة العالمية.

 

وعلى المستوى الكروي، فقد تسبب فيروس كورونا المستجد فى إصابة العديد من اللاعبين والمسئولين بمختلف الدوريات، الأمر الذي أدى إلي تعليق كافة الأنشطة الرياضية والدوريات العربية والأوروبية حتى نهاية شهر أبريل المقبل، والبعض إلى أجل غير مسمى.

 

ليس هذا فحسب، بل تم تأجيل بطولتي دوري أبطال أوروبا "التشامبيونزليج" والدوري الأوروبي "اليوروباليج"، كذلك تأجيل بطولتي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2020" وكأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2020" إلى صيف العام المقبل 2021، بالإضافة إلى دورة الألعاب الأولمبية "أولمبياد طوكيو 2020"، في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على رغبته في عودة الجماهير إلى الملاعب في أقرب وقت ممكن، إذ أبدى ثقته في حدوث ذلك عاجلًا وليس آجلًا، بعد انتهاء أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ads