رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

إثارة البريميرليج لم تنتهي.. صراع ناري بين 8 فرق على التأهل للبطولات الأوروبية

السبت 11/يوليه/2020 - 10:25 م
الكابتن
إسماعيل مطر
طباعة
أخطأ من ظن بأن متعة الدوري الإنجليزي انتهت هذا الموسم بتتويج نادي ليفربول بطلًا للمسابقة، فبالرغم من أن نادي ليفربول حسم أمر الفوز بالبريميرليج قبل النهاية بـ 7 جولات، إلا أن الإثارة مستمرة والتنافس مستمر على شيء آخر وهو التأهل للبطولات الأوروبية الموسم المقبل.

ولكن دعونا نشرح في البداية نظام التأهل للبطولات الأوروبية والذي يكون معقدًا بعض الشيء في بلاد الإنجليزي:

يتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي لدوري أبطال أوروبا ومن ثم اللعب في دور المجموعات مباشرة دون خوض الملحق المؤهل للبطولة.

فماذا عن الدوري الأوروبي؟

يتأهل صاحب المركز الخامس في الدوري الإنجليزي مباشرة لدور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي، بالإضافة لبطل كأس الاتحاد الإنجليزي، وبطل كأس الرابطة.

كأس الرابطة توج بها بالفعل فريق مانشستر سيتي بعد فوزه على أستون فيلا، أما كأس الاتحاد، فوصلت البطولة لمرحلة دور نصف النهائي، حيث يواجه مانشستر سيتي نظيره ارسنال، فيما يلاقي مانشستر يونايتد نادي تشيلسي.

لذا فأن بطولة كأس الرابطة لن تؤهل أي فريق لبطولة الدوري الأوروبي مباشرة، أما كأس الاتحاد، فثلاثة من الأربعة فرق التي تأهلت لدور نصف النهائي بشكل كبير ستتواجد في المقاعد الخمسة الأولى، أما ارسنال فقد يحاول الفوز بالبطولة لحسم تأهله للدوري الأوروبي.

وإذا لم يستفد أي من الفرق الطامحة للتأهل لليوروبا ليج من بطولتي الكأس، فأنه يتم النظر لصاحبي المركزين السادس والسابع في الدوري الإنجليزي، والذين سيخوضان ملحقًا للتأهل للبطولة.

ويمكن التأهل لدوري أبطال أوروبا أيضًا من خلال الفوز إما بلقب دوري أبطال أوروبا في نسخته الحالية، أو كذلك بطولة الدوري الأوروبي.

وبالنسبة لبطولة دوري أبطال أوروبا، فيشارك مانشستر سيتي في البطولة وسيلعب مباراة الإياب من دور الـ 16 أمام ريال مدريد الإسباني في شهر أغسطس، أما نادي تشيلسي فسيواجه أيضًا في مباراة الإياب نادي بايرن ميونخ الألماني، لكنه خسر ذهابًا على أرضه بثلاثية نظيفة ما يعني توديعه وبشكل كبير البطولة.

أما ناديي ليفربول وتوتنهام فقد ودعا البطولة من دور الـ 16، لكن ليفربول ضمن تواجده في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بصفته بطلًا للبريميرليج.

أما في بطولة الدوري الأوروبي، فمازال ناديي مانشستر يونايتد وولفرهامبتون ينافسان في دور الـ 16 من البطولة، بينما ودع ارسنال دور الـ 32.

شرحنا نظام التأهل للبطولات الأوروبية لكن ماذا عن موقف الفرق المنافسة على بطاقات الصعود إليها؟

نستعرض أولًا جدول ترتيب الدوري الإنجليزي للفرق المنافسة على التأهل للبطولات الأوروبية

المركز الثاني: مانشستر سيتي بـ 72 نقطة من 35 مباراة

المركز الثالث: تشيلسي بـ 60 نقطة من 35 مباراة

المركز الرابع: ليستر سيتي بـ 59 نقطة من 34 مباراة

المركز الخامس: مانشستر يونايتد بـ 58 نقطة من 34 مباراة

المركز السادس: شيفيلد يونايتد بـ 54 نقطة من 35 مبارة

المركز السابع: ولفرهامبتون بـ 52 نقطة من 34 مباراة

المركز الثامن: ارسنال بـ 50 نقطة من 34 مباراة

المركز التاسع: بيرنلي بـ 50 نقطة من 35 مباراة

المركز العاشر: توتنهام بـ 49 نقطة من 34 مباراة

ونشرح موقف الفرق تباعًا بالتفصيل:

مانشستر سيتي 

نادي مانشستر سيتي يحتل المركز الثاني في الدوري الإنجليزي برصيد 72 نقطة، وهو صعد لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بحسب موقفه في البطولة، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أصدر قرارًا بمنعه من المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة موسمين، حتى ولو توج بطلًا لدوري أبطال أوروبا هذا العام.

وستصدر المحكمة الرياضية حكمها النهائي بخصوص هذا القرار يوم الاثنين المقبل، وبحسب التوقفات فسيتم السماح للسيتيزينز بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، ولكن إذا لم يتم ذلك، فيصعد صاحب المركز الخامس في الدوري بدلًا منه في بطولة الموسم المقبل.

تشيلسي

تشيلسي كما ذكرنا أمله ضئيل للغاية في تفادي الخروج من دوري أبطال أوروبا، أما في الدوري الإنجليزي فهو يحتل المركز الثالث برصيد 60 نقطة بعد تعرضه لخسارة ثقيلة اليوم من شيفيلد يونايتد بثلاثية نظيفة وهو حتى الآن متأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

تشيلسي متبقى له 3 مباريات فقط، أمام نوريتش سيتي الهابط رسميًا لدوري الدرجة الأولى، ثم مباراتين قويتين للغاية أمام ليفربول وولفرهامبتون.

تشيلسي مهمته صعبة في الحفاظ على موقعه المؤهل لدوري أبطال أوروبا، وقد يخسر أيضًا فرصة التأهل لليوروبا ليج، لكنه مازال متواجدًا في بطولة كأس الاتحاد ولديه مباراة أمام مانشستر يونايتد في دور نصف النهائي، ويمكنه التأهل للدوري الأوروبي عند خسارته مقعد التأهل لدوري الأبطال حال فوزه بكأس الإتحاد.

ليستر سيتي

ليستر يحتل المركز الرابع برصيد 59 نقطة ولديه 4 مباريات متبقية في الدوري منها مباراة غدًا أمام بورنموث صاحب المركز الثامن عشر، ثم 3 مباريات قوية أمام شيفيلد يونايتد و توتنهام ومانشستر يونايتد تباعًا.

ليستر لا يملك فرصة للتأهل لدوري أبطال أوروبا سوى باحتلال مركز من المراكز الأربعة الأولى، وكذلك فهم لا ينافسوا في بطولة كأس الاتحاد فمن الممكن أن يخسروا فرصة التأهل لبطولة الدوري الأوروبي أيضًا إن لم يحتلوا المركز السابع في الدوري.

مانشستر يونايتد

قد يبدو مانشستر يونايتد أوفر الفرق حظًا للتأهل لدوري أبطال أوروبا لأسباب عدة، فالفريق يحتل المركز الخامس برصيد 58 نقطة، ولديه 4 مباريات أمام ساوثهمبتون وكريستال بالاس ووست هام وليستر سيتي، وفوزه يوم الاثنين على ساوثهمبتون يعني صعوده للمركز الرابع.

مانشستر يونايتد يعد أقوى الفرق الإنجليزية بعد التوقف، كما أنه يشارك في بطولة الدوري الأوروبي ويمكنه التأهل منها أيضًا لدوري أبطال أوروبا.

شيفيلد يونايتد

لم يتوقع أحد أن شيفيلد يونايتد المتأهل حديثًا للدوري الإنجليزي والذي لم يبرم أي تعاقدات قوية سينافس بقوة على التأهل لدوري أبطال أوروبا أو حتى الدوري الأوروبي.

شيفيلد انتصر منذ قليل على تشيلسي بثلاثية ويحتل المركز السادس برصيد 54 نقطة، ولديه 3 مباريات متبقية في الدوري الإنجليزي.

قد تكون فرصته صعبة في التأهل لدوري أبطال أوروبا لكن لا يوجد شيء مستحيل، وأيضًا فرصته قوية في التأهل لليوروبا ليج.

شيفيلد سيواجه في الجولات القادمة فرق ليستر سيتي وإيفرتون وساوثهمبتون.

ولفرهامبتون

ولفرهامبتون بدأ الموسم بشك ضعيف، لكنه سرعان ماتدارك موقفه وعاد للمستوى القوي الذي ظهر عليه الموسم الماضي ما جعله يتأهل للدوري الأوروبي.

ولفز يحتلون المركز السابع برصيد 52 نقطة، ولديه 4 مباريات متبقية أمام إيفرتون وبيرنلي وكريستال بالاس وتشيلسي.

مازالت حظوظ ولفرهامبتون قائمة في التأهل لدوري أبطال أوروبا، فهم أيضًا ينافسون في بطولة الدوري الأوروبي، وحال فوزهم بالبطولة سيتأهل للشامبيونزليج الموسم المقبل.

ارسنال

يحتلون المركز الثامن برصيد 50 نقطة، ولديهم 4 مباريات متبقية أمام توتنهام وليفربول وأستون فيلا وواتفورد.

قد تكون فرصتهم صعبة في التأهل لدوري أبطال أوروبا لكنها ليست مستحيلة، لكن فرصتهم ستكون أكبر في الصراع على التأهل للدوري الأوربي الموسم المقبل.

توتنهام


يحتلون المركز العاشر برصيد 49 نقطة، ولديهم 4 مباريات متبقية أمام ارسنال وليستر ونيوكاسل وكريستال بالاس.

قد تبدو المهمة صعبة أمام رفاق هاري كين، لكن البرتغالي جوزيه مورينيو سيقاتل بفريقه من أجل التأهل للدوري الأوروبي الموسم المقبل.
ads