رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الحرب مستمرة.. القصة الكاملة للصراع بين الحضري وبرادلي وعبد الفتاح 

الأحد 29/مارس/2020 - 06:55 م
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
عاد عصام الحضري، حارس مرمى منتخب مصر السابق، ليشعل الصراع الدائر بينه وبين زكي عبد الفتاح مدرب حراس الفراعنة الأسبق في ولاية الأمريكي بوب برادلي المدير الفني الأسبق للمنتخب الوطني.

الحضري يتهم عبد الفتاح وبرادلي بالتسبب في نكسة غانا

اتهم عضام الحضري، الأمريكي بوب برادلي وزكي عبد الفتاح مدرب حراس المرمى الأسبق للمنتخب الوطني بالتسبب في نكسة مباراة غانا التاريخية في تصفيات مونديال البرازيل 2014 والتي خسرها الفراعنة بنتيجة 6-1 والتي تسببت في خروج المنتخب الوطني وعدم الترشح للمشاركة في المونديال.

بداية الأزمة

تعود بداية الأزمة بين الطرفين إلى عام 2012، عندما قرر برادلي تجديد الدماء داخل المنتخب الوطني من خلال الدفع بالحارس الشاب أحمد الشناوي في ودية البرازيل التي أقيمت في قطر وانتهت بخسارة الفراعنة بهدفين نظيفين.

الحضري أبدى غضبه الشديد لقرار برادلي وزكي عبد الفتاح وأعلن اعتزاله اللعب دوليا قبل أن يتراجع عن قرار.

وعاد الحضري مجددا مع مطلع عام 2013، عندما اعترض على قرار جلوسه بديلا لشريف إكرامي في مباراة تشيلي الودية ليقرر الحضري الاعتزال الدولي ثم تراجع مجددا.

وعاد معسكر المنتخب في يونيو 2013 وتحديدا قبل مباراة زيمبابوي ليعلن برادلي استبعاد الحضري من القائمة بداعي عدم مشاركته مع فريقه - المريخ السوداني- في ذلك الوقت.

حرب التصريحات تشتعل 

اشتعلت الحرب بين الحضري من جهة وزكي عبد الفتاح مدرب الحراس من جهة وصديق برادلي الذي دافع بقوة عن اختيارات المدرب الأمريكي.

واستمر الصراع قائما بين الطرفين كلما حل أحدهما ضيفا في أي وسيلة إعلامية.

زكي عبد الفتاح، رد مؤخرا بعد تصريحات الحضري أمس بأن ما فعله حارس الفراعنة السابق مجرد "شو إعلامي".

وسبق لعبد الفتاح أن قال عن الحضري إنه لا يصلح لحراسة عرين منتخب مصر مفضلا أحمد الشناوي عليه.

ومنذ عامين خرج عبد الفتاح، ليؤكد أن الحضري كان يستحق الاعتزال منذ 6 أعوام، قبل أن يعود العام الماضي ليؤكد أن مجرد ترشيحه لتدريب حراس الفراعنة مجاملة فاضحة.
ads
ads