< الشوط الأول.. تعادل سلبى بين أوروجواى وكوريا الجنوبية
الكابتن
رئيس التحرير

الشوط الأول.. تعادل سلبى بين أوروجواى وكوريا الجنوبية

مباراة أوروجواي وكوريا
مباراة أوروجواي وكوريا الجنوبية

انتهى الشوط الأول من مباراة منتخبي أوروجواي وكوريا الجنوبية، والمقامة ضمن لقاءات الجولة الأولى للمجموعة الثامنة من دور المجموعات لبطولة كأس العالم، قطر 2022، بالتعادل السلبي دون أهداف.

وتقاسم المنتخبان الاستحواذ خلال مجريات اللعب، فيما كان الأداء الهجومي ضعيفًا إذ اعتمد كلًا منهما على التأمين الدفاعي في المقام الأول.
كما تبادل كلا الفريقين الضغط على بعضهما، إذ بدأ منتخب أوروجواي ضاغطًا، وتحول الضغط لصالح منتخب كوريا الجنوبية في النصف الثاني من الشوط.

أخطر هجمات منتخب أوروجواي كانت في الدقيقة 20 بكرة طولية لعبها خيمينيز لبيلستري خلف دفاع كوريا الجنوبية ولعب كرة عرضية مرت من أمام داروين نونيز ثم وصلت لأوليفيرا الذي لعبها عرضية وسددها سواريز  وخرجت من الملعب لركنية.

ونفذ فريدريكو فالفيردي ركلة حرة بتمريرة طولية داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 24 وأبعدها دفاع كوريا الجنوبية لركلة ركنية نفذها فالفيردي وأبعدها الدفاع ووصلت لكاسيراس الذي مررها لأوليفيرا ولعب كرة طولية لداروين نونيز وحاول تمرير الكرة لسواريز.

وقطعت الكرة وتحولت لهجمة مرتدة بكرة طولية ناحية سون هيونج مين الذي راوغ كاسيراس وفالفيردي وسدد الكرة وأبعدها أوليفيرا.

وانطلق أوليفيرا بهجمة مرتدة لمنتخب أوروجواي في الدقيقة التالية ووصل إلى منطقة جزاء كوريا الجنوبية ومرر الكرة ناحية نونيز المنطلق على يسار منطقة الجزاء ولكن الحارس أمسك الكرة قبل أن تصل له.
ومرر وو يونج جونج الكرة لزميله إن بويم هوانج داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 34، ولعب كرة عرضية حولها يوي جو هوانج تسديدة ناحية المرمى ولكن الكرة اعتلت العارضة.

وأرسل سانج هوانغ إن بيوم تسديدة قوية في الدقيقة 38 واعتلت الكرة العارضة.

وواصل لاعبو المنتخب الكوري الجنوبي محاولاتهم الهجومية لتسجيل هدف التقدم خلال الدقائق التالية، وتقدموا لوسط ملعب أوروجواي لتنفيذ الضغط العالي وحرمانهم من فرصة الخروج بالكرة.
وجاءت أخطر فرص الشوط الأول في الدقيقة 42 من ركلة ركنية نفذها فردريكو فالفيردي وحولها جودين براسه وارتطمت بالقائم الأيمن للحارس وخرجت.

ولعب ماتياس أوليفيرا كرة عرضية في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، وحولها لويس سواريز برأسه ومرت بجوار القائم الأيسر.
وانحصر اللعب في الدقائق الأخيرة من الشوط بوسط الملعب بين كلا الفريقين، وحاول كل منهما اختراق دفاعات الآخر وخطف هدف التقدم قبل نهاية الشوط.

ولم يسدد أي من الفريقين أي كرة على المرمى طوال الشوط من أصل 3 محاولات لأوروجواي، ومحاولتين لكوريا الجنوبية.

واستحوذ منتخب كوريا الجنوبية على مجريات اللعب بنسبة 51%، مقابل 49% لصالح منتخب أوروجواي.