رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
محمد الباز

جمال عبدالحميد: زيزو يرغب أن يكون أسطورة نادى الزمالك.. وربنا يبعد عنه السماسرة

زيزو
زيزو

أكد جمال عبدالحميد، نجم الزمالك الأسبق، أن مجلس الإدارة لن يفرط في أحمد سيد زيزو، لاعب الفريق، لكونه اللاعب الأهم ضمن صفوف الفريق، فضلًا عن أنه لا يفضل الرحيل عن النادي.

وقال جمال عبدالحميد، خلال تصريحات تليفزيونية مع الإعلامي هاني حتحوت عبر برنامج "الماتش" المذاع علي قناة "صدي البلد": بصفتى عضوًا في مجلس الإدارة السابق، رفض مع مرتضى منصور، رئيس النادي وقتها، التفريط في اللاعب رغم الإغراءات المالية، إلا أن سعادة جماهير الزمالك أهم من أي أموال.

وأشار إلى أن زيزو يرغب في أن يصبح أسطورة مع نادي الزمالك، لذلك لا يفكر في الرحيل، خاصة أنه يرتبط بعلاقة رائعة للغاية مع الجماهير البيضاء التي لا تتوقف عن دعمه ومساندته.

واختتم: زيزو باق مع الزمالك، بينما مجلس الإدارة عليه تقديره ماليًا عند التفاوض معه للتجديد، مضيفًا: لا يفكر في الرحيل إطلاقًا، لكن أدعو أن يبعد الله عنه السماسرة سبب خراب الكرة المصرية.

الزمالك ونهضة بركان

حقق نادي الزمالك الفوز علي نظيره نهضة بركان، بهدف نظيف، في المباراة التي أقيمت بينهما علي استاد القاهرة الدولي، في إياب نهائي كأس الكونفيدرالية، ليتوج بالبطولة مستفيدا بقاعدة الهدف بهدفين خارج الأرض نظرا لخسارته في لقاء الذهاب بهدفين مقابل هدف.

أحرز هدف الزمالك أحمد حمدي في الدقيقة 20 من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء بعد كرة عرضية من أحمد سيد زيزو، سددها مباشرة داخل المرمي محرزا هدف السبق للفريق الأبيض.

الشوط الأول

جاءت أحداثه بضغط من لاعبي الزمالك من الدقيقة الأولي بكل قوة بطول الملعب وبالفعل سيطروا علي مجريات الشوط، وأضاع إبراهيما نداي أخطر الكرات في الدقيقة 5 من رأسية قوية تصدي لها حارس نهضة بركان ببراعة.

بعدها أطلق نبيل دونجا صاروخ من خارج منطقة الجزاء جاءت بجانب المرمي بقليل، في الدقيقة الثامنة يحاول حمزة حمياتي تهدئة اللقاء بالوقوع المتكرر وهو ما أدي لاعتراض زيزو علي حكم اللقاء الذي أكد له أنه يقوم باحتساب كل دقيقة.

نجح أحمد حمدي في الدقيقة 20 إحراز هدف التقدم، هدأت المباراة بعد الهدف قليلا وحاول لاعبو الزمالك تناقل الكرة، في الوقت الذي بدأ فيه لاعبو نهضة بركان محاولة بناء الهجمات بغية تحقيق هدف التعادل.

في ربع الساعة الأخيرة من الشوط حاول لاعبي الزمالك تهدئة اللعب، وسط محاولات من لاعبي نهضة بركان لإحراز هدف التعادل وسط حذر دفاعي قوي، ووسط الهجمات المغربية يتعرض أحمد حمدي للإصابة ويخرج ويحل بدلا منه يوسف أوباما، الذي يضيع أخطر فرصة في الشوط بعد كرة عرضية وصلته داخل منطقة الجواء يسددها تصطدم بأحد مدافعي نهضة بركان وتخرج.

ويواصل لاعبو الزمالك اللعب وسط الملعب لإضاعة الوقت، إلا أنه وفي الثواني الأخيرة تضيع أقوي فرصة نهضة بركان من ضربة ركنية يرتقي لها أحد لاعبي الفريق المغربي ويضعها بجانب المرمي يطلق بعدها حكم المباراة صافرته معلنا نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني:

بدأ الشوط الثاني بمحاولات من لاعبي الزمالك من أجل إحراز هدف وإنهاء اللقاء لصالحهم، وبالفعل سيطر لاعبو الأبيض علي وسط الملعب بفضل تحركات السنغالي إبراهيما نداي من الجانب الأيسر، الذي قام بهجمة خطرة في الدقيقة 50 بعدها تخطي أحد مدافعي نهضة بركان وصنع عرضية متقنة علي رأس التونسي سيف الجزيري الذي لعبها قوية خارج المرمي.

يجري جوزيه جوميز، المدير الفني للزمالك، ثاني تغييراته بنزول زياد كمال بدلا من محمد شحاتة، المرهق الذي بذل مجهودا كبيرا منذ انطلاق المباراة.

في الربع ساعة الثانية يحاول الزمالك بناء الهجمات بهدوء من أجل إحراز هدف الاطمئنان عن طريق الثنائي إبراهيما نداي وأحمد فتوح، وفي الدقيقة 63 يتعرض أيوب خيري، لاعب نهضة بركان، للإصابة وتتوقف المباراة، وفي الدقيقة 70 يجري الزمالك تغييره الثالث بنزول مصطفي شلبي بدلا من إبراهيما نداي.

ويجري معين الشعباني، المدير الفني لنهضة بركان، عدة تغييرات لتنشيط الناحية الهجومية في الدقائق الأخيرة، من أجل إحراز هدف التعادل، وفي المقابل اعتمد لاعبو الزمالك علي الهجمات المرتدة وسط تشجيع كبير من الجماهير التي ملأت جنبات استاد القاهرة.

يتصدي لاعبو الزمالك لكل هجمات نهضة بركان ويقوم كل اللاعبين بالدفاع بكل قوة، وفي الدقيقة 92، يقوم حكم المباراة بطرد حمزة الموساوي، مدافع الفريق المغربي، بعد تعديه بالضرب علي أحمد سيد زيزو وسط اعتراضات كبيرة من دكة نهضة بركان.

 

الزمالك ودريمز الغاني

تأهل فريق الزمالك لنهائي بطولة الكونفيدرالية بعد فوزه العريض علي حساب دريمز الغاني، بثلاثية دون رد، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، علي استاد بابا يارا بكوماسي، ضمن منافسات إياب نصف نهائي بطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية.