رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هيرفى رينارد: من الرائع مواجهة «ميسى» الأرجنتين وبولندا «ليفاندوفسكى» في كأس العالم

هيرفي رينارد
هيرفي رينارد

أكد الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفني للمنتخب السعودي، أن المملكة العربية السعودية، بلد كبير في عالم كرة القدم، مشيرًا إلى أن مواجهة كل من الأرجنتين وبولندا في كأس العالم 2022 في قطر تُعدّ اختبارًا رائعًا.
وقال رينارد في حوار أجراه مع وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس»، تحدث فيه عن توقعاته بشأن مسيرة «الأخضر» في مونديال قطر 2022، وتجربته الحالية مع المنتخب السعودي.
وعن الفارق بين تجربتك السابقة في القارة الإفريقية، وتجربته الحالية مع منتخب السعودية، قال رينارد: "الأمر مختلف، لكن العمل بحد ذاته متشابه، جودة اللاعبين مهمة للغاية في هذه المقاربة، ولتقديم عروض رائعة في بطولة كبرى، عليك أن تكون قويًا جدًا على المستوى الجماعي، خصوصًا أمام المنافسين الذين سنواجههم في كأس العالم.
وأضاف: "وقعنا في مجموعة صعبة لكن ثقتنا في أنفسنا كبيرة، أشرفت على تشكيلات مختلفة لمنتخب السعودية، واللاعبون معتادون على التحديات الكبرى، عدد كبير منهم يشارك بصفة دائمة مع الأندية في مسابقة دوري أبطال آسيا، وهي بطولة تتميز بمستوى مرتفع.
وتابع رينارد: "اللاعبون يعيشون ضغطًا دائمًا لتحقيق الأفضل مع أنديتهم، حقق الهلال لقب بطل دوري أبطال آسيا مرتين في السنوات الثلاث الأخيرة، وهذا يعكس جودة لاعبيه ومستواهم رغم وجود عناصر أجنبية في الفريق".
وأضاف: "لدينا عناصر يؤدون بشكل مميّز. علينا الآن أن نكون في القمة على المستوى الجماعي في 22 نوفمبر (موعد المباراة الأولى في مونديال قطر أمام الأرجنتين). 
وعن الحياة في السعودية، قال المدرب الفرنسي: "ممتازة، أعيش في الرياض منذ ثلاث سنوات، قمت بتوقيع عقد طويل الأمد حتى 2027. السبب في ذلك أنني أعيش في ظروف ممتازة. أقولها دون تردد، الاتحاد السعودي للعبة كان استثنائيًا طيلة السنوات الثلاث، ويعمل على التقدم بالكرة السعودية وفق نهج سليم. بعد ذلك، لن تكون هناك أية مشكلة، إذ بي أو بدوني، هم في الاتجاه الصحيح".
وعن تحقيق منتخب السعودية للعلامة الكاملة في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال، قال رينارد: "في الرياض وجدة، نحصل على دعم كبير جدًا حيث تصل القدرة الاستيعابية للملاعب إلى 60 ألف متفرج. الأجواء ممتازة حتى على مستوى الصراع بين الأندية. هناك سوء فهم للسعودية في أوروبا، بيد أنه بلد كبير في كرة القدم. نميل للقول بصورة مبسّطة: إنها الأموال، هذا صحيح، الوسيلة موجودة، لكن السعودية بلد كرة قدم، وهذا الواقع ليس وليد الساعة، هذا بلد بتعداد سكاني يصل إلى 30 مليون نسمة، لا علاقة له بجيرانه في الشرق الأوسط، هناك التباس في هذا الموضوع. هنا، اللاعبون كافة وُلدوا في المملكة، لا يوجد تجنيس من أي نوع كان".
وعن رؤيته للمواجهة مع الأرجنتين بقيادة ميسي وبولندا بقيادة ليفاندوفسكي، قال هيرفي رينارد: "سيكون الأمر رائعًا. عندما تقرّر أن تصبح مدربًا، فأنت ترغب في مواجهة أفضل المنافسين، تكمن روعة هذه اللعبة في صعوبة المهمة، لكن كل شيء ممكن".
وبشأن الأهداف المطلوب تحقيقها في مونديال قطر، قال مدرب «الأخضر»: "لا. لقد استقبلنا سمو ولي العهد (الأمير محمد بن سلمان). بارك لنا التأهل إلى كأس العالم مؤكدًا أن لا ضغوطات مفروضة على اللاعبين وبأنه علينا فقط إظهار صورة جميلة عن كرة القدم السعودية. أراها خطوة ذكية. هو تواصل مثالي وواقعي. لكن هذا لا يعني بأننا سنتساهل في أداء مهمتنا. لا بل على العكس، علينا العمل لتحقيق شيء جميل".