رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد تألقه مع الأهلى مؤخرا.. هل يتسبب مصطفى شوبير فى الإطاحة بـ الشناوى من عرين الأهلى؟

مصطفى شوبير
مصطفى شوبير

خطف مصطفى شوبير حارس مرمى الأهلي الشاب الأنظار إليه، بعد تألقه مع الأهلي في المباريات الأخيرة التي خاضها مع المارد الأحمر.

واعتمد البرتغالي ريكاردو سواريش مدرب الفريق على أوفا شوبير، ومجموعة من العناصر الشابة خلال المباريات الأخيرة من بطولة الدوري.

وذلك بقرار من مجلس إدارة القلعة الحمراء بعد أن خسر الفريق فرصة المنافسة، على لقب الدوري خلال هذا الموسم قبل أن يحسم الزمالك اللقب لصالحه.

تألق مصطفى شوبير في مباراتي الإسماعيلي وإنبي، وقبل ذلك خلال مشاركته في كأس الرابطة ومباراتي المصري بالسلوم وإيسترن جعلت جماهير النادي الأهلي تطالب بإشراكه في التشكيل الأساسي بشكل دائم.

حتى بعد عودة العناصر الأساسية للفريق واعتباره الحارس الأول، خاصةً أنه تعرض لاختبارات صعبة في المباريات التي شارك فيها وأثبت جدارته على حراسة مرمى المارد الأحمر رغم سنه الصغير.

تألق شوبير جعل إدارة القلعة الحمراء تصرف النظر بشكل كبير، عن التعاقد مع محمد صبحي حارس مرمى فاركو خلال الميركاتو الصيفي خاصةً أن علي لطفي ومصطفى شوبير قدما مستويات مميزة مع الأهلي مؤخرا.

وهناك تفكير شديد في إعادة ترتيب الحراس الثلاثة، وجعل مصطفى شوبير إما الحارس الأول للفريق أو الثاني على أقل تقدير.

مثلما فعل ريال مدريد من قبل مع إيكر كاسياس في بدايات الألفية، وإي سي ميلان من قبل مع جيانلويجي دوناروما.

وهناك أصوات داخل الأهلي تطالب بمشاركته أساسيا الفترة المقبلة، لحين استعادة الشناوي مستواه المعهود مثلما فعل مانويل جوزيه مع الحضري من قبل.