رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مفاجأة برينتفورد وتألق خيسوس.. حصاد الجولة الثانية من الدورى الإنجليزى

تشيلسى وتوتنهام
تشيلسى وتوتنهام

أسدل الستار على الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي، الإثنين الماضي، بعدما حسم التعادل نتيجة مباراة ليفربول ونظيره كريستال بالاس.


وتصدرت قمة توتنهام وتشيلسي المشهد في الجولة الثانية، حيث انتهت بنتيجة 2-2 لكن إثارتها استمرت حتى النهاية بعد الشجار القوي بين المدربين توماس توخيل وأنطونيو كونتي.


وتم تسجيل 28 هدفًا في الجولة الثانية وكانت النتيجة الأكبر هي فوز مانشستر سيتي على بورنموث برباعية نظيفة، كما تم إشهار بطاقة حمراء واحدة في لقاء ليفربول للأوروجوياني داروين نونيز.


وفي السطور التالية نستعرض لكم حصاد الجولة الثانية من البريميرليج..

 

العلامة الكاملة


حصد مانشستر سيتي حامل اللقب وأرسنال العلامة بعد مرور الجولة الثانية وهما الفريقان الوحيدان اللذان حققا انتصارين.


الأول واصل تقديم عروضه القوية واكتسح بورنموث برباعية في لقاء شهد تألق البلجيكي كيفين دي بروين بتسجيله هدفا وصناعته آخر.


ولم يستطع النرويجي إيرلينج هالاند من تسجيل الأهداف بعدما سجل ثنائية في الجولة الأولى واكتفى بصناعة الهدف الأول لفريقه.


أما أرسنال تحت قيادة مايكل أرتيتا فواصل عروضه القوية وضرب ليستر سيتي برباعية على ملعبه الإمارات كان بطلها البرازيلي جابرييل خيسوس مهاجم الفريق الجديد.


خيسوس تمكن من إنهاء اللغط حوله بعد مستواه في الجولة الأولى، وشارك في الأربعة أهداف بتسجيله ثنائية وصناعته هدفين.

 

أداء باهت


للمباراة الثانية على التوالي قدمت 3 فرق أداء باهتا ومستوى على غير المتوقع وهى مانشستر يونايتد، ليفربول، إيفرتون، ووست هام.


الثلاثي يونايتد، إيفرتون ووست هام فشل في تحقيق أي نقاط، بينما حقق ليفربول الوصيف نقطتين من تعادلين.


البداية مع اليونايتد الذي تلقى هزيمة تاريخية من برينتفورد برباعية نظيفة وهو أسوأ انطلاقة له في تاريخه، بينما واصل إيفرتون بقيادة فرانك لامبارد عروضة السيئة منذ الموسم الماضي وخسر بهدفين من نظيره أستون فيلا.


وخسر وست هام لقاء ثانيا، وذلك من الوافد نوتنجهام فوريست بعد الخسارة الجولة الماضية أمام السيتي، بينما فشل ليفربول في تحقيق أول فوز له على ملعبه بعدما تعادل بصعوبة مع كريستال بالاس في ليلة شهدت طرد المهاجم الجديد للريدز داروين نونيز.

 

مشهدان يتصدران الجولة


باتت مشاجرة توماس توخيل مدرب البلوز ونظيره أنطونيو كونتي مدرب توتنهام حديث إنجلترا بعد انتهاء قمة الجولة بين الفريقين بنتيجة 2-2.

وحصل كلا المدربين على إنذار قبل أن يتم طردهما بسبب مشادة دارت بينهما عقب المصافحة، الأمر الذي تسبب في مشاهد مؤسفة.


في الجانب الآخر، رفض البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم اليونايتد الذهاب لتحية جماهير الفريق بعد خسارة فريقه الثقيلة، كما رفض مصافحة مدربه الهولندي إريك تين هاج.