رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ماذا يفعل ليفربول حين لا يفوز فى أول جولتين بافتتاح البريميرليج؟

ليفربول وكريستال
ليفربول وكريستال بالاس

سقط فريق ليفربول في فخ التعادل الإيجابي أمام ضيفه كريستال بالاس بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما أمس الإثنين، في ختام منافسات الجولة الثانية لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “ بريميرليج”.

تعادل ليفربول رفع رصيدهم من النقاط لنقطتين فقط ليحتل المركز الثاني عشر في البريميرليج، حيث خسر الفريق 4 نقاط من أصل 6 ممكنة بعد مرور جولتين من افتتاح الموسم، بعد تعادله أيضًا في الجولة الأولى أمام فولهام بهدفين لمثلهما، ما يمثل تعثرا كبيرا في سعيه نحو التتويج بلقب البطولة، في ظل وجود منافس قوي قلما يُهدر النقاط، ألا وهو مانشستر سيتي

وفي هذا التقرير، نستعرض: ماذا يفعل ليفربول حين لا يفوز في أول جولتين بافتتاح البريميرليج؟

تعثر ليفربول في أول جولتين بالبريميرليج حدث 4 مرات من قبل والبداية في موسم 1997-1998

  • في موسم 1997-1998، تعادل ليفربول في الجولة الأولى أمام ويمبلدون بهدف لمثله، ثم خسر في ثاني الجولات أمام ليستر سيتي بهدفين لهدف.

تعثر ليفربول استمر في الجولة الثالثة بالتعادل مع بلاكبيرن روفرز بهدف لمثله، قبل أن يُحقق الفريق أول انتصاراته في الجولة الرابعة على حساب ليدز يونايتد بثنائية نظيفة.

وأنهى ليفربول ذاك الموسم في المركز الثالث برصيد 65 نقطة، بفارق 13 نقطة عن أرسنال المُتوج بالبطولة.

  • في موسم 2003-2004، خسر ليفربول من تشيلسي في الجولة الأولى بهدفين لهدف، ثم التعادل أمام أستون فيلا سلبًا.

وفي الجولة الثالثة، تعثر ليفربول أيضًا أمام توتنهام هوتسبير بالتعادل السلبي، قبل تحقيق أول فوز له في الموسم بثلاثية في شباك إيفرتون بالجولة الرابعة.

وأنهى ليفربول ذاك الموسم في المركز الرابع برصيد 60 نقطة، بفارق 30 نقطة كاملة عن أرسنال البطل.

  • في موسم 2010-2011، تعادل ليفربول في الجولة الأولى مع أرسنال 1-1، ثم خسر أمام مانشستر سيتي بثلاثية نظيفة.

واستطاع ليفربول الفوز في الجولة الثالثة على وست بروميتش ألبيون بهدف نظيف، لكنه أنهى الموسم في المركز السادس برصيد 58 نقطة بفارق 22 نقطة عن مانشستر يونايتد البدل، ليفشل في التأهل لأي من البطولات الأوروبية

  • في موسم 2012-2013، حقق ليفربول أسوأ انطلاقاته في البريميرليج على الإطلاق، حيث خسر في الجولة الأولى أمام وست بروميتش ألبيون بثلاثة أهداف دون مقابل، ثم تعادل مع مانشستر سيتي في الجولة الثانية.

وفي ثالث الجولات، خسر ليفربول من أرسنال، ثم تعادل مع سندرلاند في الجولة الرابعة، قبل أن يخسر من مانشستر يونايتد في الجولة الخامسة، ثم حقق أول انتصاراته في الموسم على حساب نورويتش سيتي في الجولة السادسة.

وأنهى ليفربول ذاك الموسم في المركز السابع برصيد 61 نقطة بفارق 28 نقطة عن البطل مانشستر سيتي.