رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خاص.. مرتضى منصور يشكو الخطيب وسيد عبدالحفيظ فى اتحاد الكرة

الخطيب ومرتضى منصور
الخطيب ومرتضى منصور

تقدم المستشار مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، بشكوى رسمية لاتحاد الكرة ضد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي وسيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالأهلى، بسبب الفيديو الذي انتشر مؤخرا لسيد عبدالحفيظ وهاجم خلاله عددا من المسئولين في الزمالك.

ومن المقرر أن تقوم لجنة الانضباط باتحاد الكرة بالتحقيق في الشكوى خلال الأيام المقبلة.

 من ناحية أخرى أتم مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة الاستاذ جمال علام تعاقده رسميًا مع البرازيلي روجيرو ميكالي ليتولى قيادة المدير الفنى  للمنتخب الأوليمبي المصري.

وأنهى الكابتن  محمد بركات، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري جميع التفاصيل المتعلقة بالتعاقد مع المدير الفني البرازيلي اليوم الأحد، وتم توقيع العقود رسميا ليبدأ مهمته بشكل رسمي.. ويضم الجهاز المعاون مع المدرب البرازيلي ثلاثة معاونين هم: تياجو كونيا المدرب المساعد وليونياردو فاجوندس، مخطط الأحمال وجواو بيدرو محلل الأداء.  

ويمتلك ميكالي مشوارًا مميزًا كمدير فني، خاصة على صعيد المراحل السنية الشابة، حيث قاد المنتخب البرازيلي للميدالية الذهبية الأولى في تاريخه في كرة القدم بالألعاب الأوليمبية، في أوليمبياد ريو دي جانيرو 2016، كما حصل مع المنتخب البرازيلي تحت 20 عامًا على الميدالية الفضية كوصيف لبطولة العالم للشباب عام 2015.

ماريو روجيرو ريس ميكالي من مواليد 28 مارس 1969، والمعروف باسم روجيرو ميكالي، هو مدرب برازيلي محترف لكرة القدم ولاعب سابق وكان لميكالي تجربةً كلاعب كرة قدم بدأت في عام 1989 في نادي بورتوجيسا لوندرينينسي البرازيلي، وانتهت في نادي أوبيراريو فيروفياريو، وخلال هذه الفترة لعب لفريقين آخرين هما لوندرينا وأبوكارانا.

تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2015 تولى تدريب منتخب الشباب البرازيلي تحت 20 عامًا قبل أيام قليلة من كأس العالم، وقدم أداء جيدا ونجح في الوصول للنهائي وحصل على الميدالية الفضية، اختير بعد ذلك لتدريب منتخب البرازيل الأوليمبي، ونجح في بناء فريق قوي من الشباب مطعم بنجوم عالمية على غرار نيمار نجم باريس سان جيرمان الحالي وبرشلونة السابق، وجابرييل جيسوس نجم مانشستر سيتي، وفاز بأوليمبياد ريو دي جانيرو 2016.