رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

4 أسباب تستدعى تفاؤل الأهلاوية بنجاح ريكاردو سواريس

ريكاردو سواريس
ريكاردو سواريس

أتم النادي الأهلي اتفاقه مع البرتغالي ريكاردو سواريس، مدرب جيل فيسنتي، لتدريب الفريق، وذلك خلفًا للجنوب إفريقي بيتسو موسيماني.

سواريس حسب ما علم "الكابتن" سيصل للقاهرة يوم الأربعاء المقبل، على أن يتقاضى وجهازه المساعد راتبا يُقدر بـ125 ألف دولار شهريًا.

اسم جديد لم يتم تداوله، خلال الأيام الماضية، استقر النادي الأهلي عليه لخلافة موسيماني، عاقدين الآمال عليه لاستمرار مسيرة النجاحات التي حققها الفريق مع سابقيه من المدربين.

وفي هذا التقرير، نستعرض أسباب تستدعي تفاؤل "الأهلاوية" بـ ريكاردو سواريس.

12 مباراة دون هزيمة

ريكاردو سواريس قاد فريقه جيل فيسنتي، الموسم الماضي، لتحقيق المركز الخامس في الدوري الموسم الماضي، وهو أفضل إنجاز للفريق، ليقودهم للتأهل لبطولة دوري المؤتمرات الأوروبي الموسم المقبل.

"سواريس" قاد جيل فيسنتي لتفادي الهزيمة في 12 مباراة متتالية ببطولة الدوري البرتغالي الموسم المنقضي بين الجولتين 16 و27 في إنجاز مميز للفريق الذي كان يُعاني في مواسمه بمسابقة الدوري المحلي.

مدرب الشهر مرتين

فاز ريكاردو سواريس بجائزة مدرب الشهر في الدوري البرتغالي مرتين خلال الموسم المنقضي، وهو المدرب الوحيد الذي حقق الجائزة أكثر من مرة بالتساوي مع سيرجيو كونسيساو، مدرب فريق بورتو، والذي تُوج في الأخير بلقب المسابقة.

سواريس فاز بالجائزة لينال تقدير الكثير من المحللين في البرتغال، بل إنهم رشحوه للفوز بجائزة مدرب الموسم لما قدمه مع جيل فيسنتي.

مُطور لللاعبين

ريكاردو سواريس تولى تدريب فريق جيل فيسنتي أواخر عام 2020، ليُقود الفريق لتحقيق أفضل نتائجه، إضافة لمجهوده الكبير في تطوير أداء لاعبيه، وخاصة البرازيلي صامويل لينو.

لينو استطاع تسجيل 11 هدفًا الموسم الماضي في بطولة الدوري البرتغالي، إضافة لصناعته 5 أهداف، ليلفت أنظار فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، ليتم التعاقد معه من قبل كتيبة المدرب دييجو سيميوني، ليكون جزءًا من فريقه للموسم المقبل.

يلعب برسم تكتيكي متطور

ريكاردو سواريس ينتهج طرق اللعب الحديثة، فهو يعتمد بشكل أساسي على خطة 4-3-3 ومشتقاتها، كما أنه يمتلك أسلوبا دفاعيا قويا، حتى في أسوأ الظروف، وخير دليل تعادله مع بورتو الموسم الماضي بهدف لمثله، بعد تحصل أحد لاعبيه على البطاقة الحمراء منذ الدقيقة الثالثة.