رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بتاع فضايح.. التاريخ الأسود للرومانى كوفاكس حكم مباراة الأهلى وبيراميدز

الحكم الروماني أدار
الحكم الروماني أدار مباراةالقمة عام 2019

يعود الحكم الروماني إستيفان كوفاكس إلى مصر مرة أخرى بعد غياب ثلاث سنوات ليقوم بإدارة مباراة الأهلي وبيراميدز يوم الأحد المقبل في الدور ربع النهائي لبطولة كأس مصر المؤجلة من الموسم الماضي.

كان كوفاكس قد أدار مباراة الأهلي والزمالك في الدوري يوم 30 مارس 2019 وسمح بإقامتها بملعب برج العرب رغم هطول الأمطار بغزارة وعدم صلاحية أرض الملعب.

كوفاكس مواليد 16 سبتمبر عام 1984 احترف التحكيم في سن صغيرة وأدار مباراته الرسمية الأولى في الدوري الممتاز الروماني يوم 11 أغسطس عام 2007 ونال الشارة الدولية يوم 1 يناير عام 2010.. وأدار هذا الموسم 6 مباريات في دوري أبطال أوروبا أهمها مانشستر سيتي وريال مدريد و4 مباريات في التصفيات الأوروبية لكأس العالم وثلاث مباريات في بطولة الدوري الأوروبي، أهمها بين برشلونة ونابولي ومباراتين في بطولة دوري المؤتمر الأوروبي ومباراة واحدة في بطولة الأمم الأوربية وثلاث مباريات في الدوري السعودي.

 

اللقطة الأشهر للحكم الروماني كانت عندما أشهر الكارت الأصفر للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بسبب اعتراضه على قراراته  خلال مباراة البرتغال ولاتفيا في تصفيات كأس العالم 2018 لكن تاريخه ملىء بالفضائح ومنها فضيحة مسجلة فى مباراة السويد وتركيا يوم 17 نوفمبر 2018 فى الجولة الخامسة من المجموعة الثانية بالمستوى الثانى في دور المجموعات ببطولة دورى الأمم الأوروبية التى أثارت ضجة كبيرة فى جميع وسائل الاعلام على مستوى العالم وقتها، حيث أكد ماركوس بيرج مهاجم السويد في تصريحات نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية أنه توجه بين شوطى المباراة للحديث مع الحكم الرومانى وتناقش معه بشأن ركلة جزاء شعر بأنه كان يجب احتسابها لفريقه وأنه جلس معه فى غرفة الملابس وشرح له وجهة نظره ووعده الحكم بمراجعة الفيديو وإذا تبين له الخطأ سيمنحه ركلة جزاء فى الشوط الثانى.

وبالفعل احتسب الحكم الرومانى ركلة جزاء لمنتخب السويد فى الدقيقة 71 بعد خطأ ضد ماركوس بيرج وسجل منها أندرياس جرانكفيست هدف المباراة الوحيد. 

الحكم الروماني إستيفان كوفاكس 

فضيحة أخرى كشفها اللاعب الروماني المخضرم فاسيل مافتي الذي أكد أنه تحدث مع كوفاكس حول ركلة الجزاء التي احتسبها ضد فريقه فولونتاري وسأله عن صاحب الخطأ فأجابه الحكم أنه لا يعلم من قام بدفع لاعب الفريق المنافس لوجود عديد من اللاعبين حول الكرة.

وأكد مافاتي أنه لم يتجاوز في حق الحكم الذي لم يكتف بإشهار البطاقة الحمراء في وجهه فقط بل وصل الأمر إلى توجيه الحكم للاعب بعض الألفاظ الذي وصفها اللاعب بالقبيحة.

وقالت تقارير صحفية رومانية أن لجنة الحكام استبعدت الحكم كوفاكس من إدارة مباريات الدوري بعد الشكاوى المقدمة ضده بسبب التجاوزات ضد اللاعبين والمدربين والحديث معهم بلغة هجومية والتنبيه عليه بعدم تكرار هذه الوقائع مرة أخرى.