رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الشوط الأول.. تعادل إيجابى بين الأهلى ووفاق سطيف الجزائرى فى دورى أبطال إفريقيا

الأهلي ووفاق سطيف
الأهلي ووفاق سطيف

انتهى الشوط الأول من مباراة الأهلي ووفاق سطيف الجزائري في إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بالتعادل الإيجابي 1-1.

تقدم أحمد عبدالقادر لصالح الأهلي في الدقيقة الثانية قبل أن يدرك أحمد كندوسي التعادل لصالح الفريق الجزائري قبل نهاية الشوط الأول.

أحداث الشوط الأول

وكان الأهلي قد بدأ المباراة بشكل مميز وتمكن من التقدم في الدقيقة الثانية عن طريق أحمد عبدالقادر بعد تبادل تمرير الكرة مع بيرسي تاو ثم سدد أحمد عبدالقادر الكرة من داخل منطقة الجزاء على يسار الحارس لداخل الشباك.

معلول أرسل تمريرة طولية من منتصف الملعب في اتجاه حسين الشحات وأمسك الحارس سفيان خيدايريا بالكرة من داخل منطقة الجزاء.

حمدي فتحي أرسل تمريرة طولية من منتصف الملعب في اتجاه تاو وسيطر عليها الدفاع قبل وصولها لمهاجم الأهلي.

عبدالرحيم دغموم حول الكرة برأسيةمن داخل منطقة الجزاء وأمسك بها الشناوي بسهولة.

عبدالمؤمن جابو سدد الكرة من خارج منطقة الجزاء وارتدت من جسد أحد لاعبي فريقه ثم سيطر عليها دفاع الأهلي.

لعبت الكرة قصيرة من الركملة الركنية ووصلت لعبد الرحيم دغموم على حدود منطقة الجزاء الذي سدد كرة قوية مرت لخارج الملعب.

أحمد كندوسي سجل هدف التعادل لصالح وفاق سطيف في نهاية الشوط الأول، احمد كندوسي توغل داخل منطقة الجزاء من جهة اليمين ثم سدد كرة قوية ارتطمت في العارضة وسكنت الشباك.

ويلعب الأهلي بتشكيل مكون من:

في حراسة المرمى: محمد الشناوي.

خط الدفاع: محمد هاني، محمد عبدالمنعم، ياسر إبراهيم، علي معلول.

وسط الملعب: حمدي فتحي، أحمد عبدالقادر، أليو ديانج.

خط الهجوم: حسين الشحات، بيرسي تاو، طاهر محمد طاهر.

ويدخل المارد الأحمر اللقاء وهو متفوق  في مباراة الذهاب لصالحه برباعية دون رد في القاهرة ووضع قدمًا في نهائي البطولة وسيدخل المباراة بمعنويات مرتفعة على آمل تحقيق البطولة للمرة الثالثة على التوالي.

في المقابل يدخل وفاق سطيف اللقاء وهويسعي لتعويض الخسارة ويحتاج إلى مجهود كبير للعبور إلى النهائي المرتقب وسيتسلح بعامل الأرض والجمهور لتحقيق تلك المعجزة التي قد تبدو مستحيلة نظريًا في الفوز بخماسية نظيفة أو برباعية ثم الصعود بركلات الترجيح وهو ما حذر منه الجنوب إفريقي بتيسو موسيماني، المدير الفني، من الريمونتادا في الكرة.