رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وسائل الإعلام المغربية تحتفى بتأهل الوداد إلى نهائى دورى أبطال إفريقيا

الوداد البيضاوي المغربي
الوداد البيضاوي المغربي

سيطرت حالة من الفرحة والسعادة على كافة وسائل الإعلام المغربية، عقب تأهل فريق الوداد البيضاوي المغربي، إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعد تخطى عقبة بترو أتلتيكو الأنجولى.
وكان الوداد المغربي، قد تأهل إلى نهائي دوري الأبطال، بالتعادل إيابًا في نصف النهائي أمام بترو أتلتيكو، بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس الجمعة، على ملعب (محمد الخامس) بالدار البيضاء، بعد انتهت مباراة الذهاب لمصلحة ممثل الكرة المغربية، بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف.
وقالت صحيفة "المنتخب" المغربية: "الوداد إلى نهائي العصبة بعد التعادل أمام بترو أتلتيكو".
وقالت الصحيفة في تقريرها: "ضمن الوداد الرياضي تأهله لنهائي دوري أبطال إفريقيا بعدما أنهى إياب نصف النهائي بالتعادل أمام ضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي بـ1 – 1، مستغلا بذلك الفوز الذي حققه في مباراة الذهاب بأنجولا بـ3 – 1".
وأضافت الصحيفة: "كل شيء مع بداية المباراة كان يوحي بأن المواجهة لن تكون سهلة على الوداد.. فالأنجوليون لم يكن لديهم ما يخسرونه، لذلك دخلوها برغبة جامحة في انتزاع الفوز بأي نتيجة في محاولة لرد الدين بعدما خسروا مباراة الذهاب بمعقلهم، لذلك كانت البداية صعبة جدا على الفرسان الحمر".
وعنون موقع "هيسبورت": الوداد يحسم التأهل إلى نهائي "العصبة" بتعادل أمام بيترو.
ومن جانبه، عنون موقع البطولة المغربي: "الوداد الرياضي يبلغ نهائي دوري أبطال إفريقيا بعد تعادله إيابًا أمام بترو أتلتيكو (1-1)".
وقال الموقع: حجز الوداد الرياضي بطاقة العبور إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعد تعادله بهدف لمثله أمام بترو أتلتيكو، مساء الجمعة، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، برسم إياب نصف النهائي، مُستفيدًا من فوزه ذهابا بثلاثة أهداف لهدف.
وأضاف: "وباغت الضيف الأنجولي أصحاب الأرض بهدف التقدُّم في الدقيقة الـ21 من زمن المواجهة، أحرزه اللاعب جيلسون مورييرا، غير أن الفريق الودادي سُرعان ما عدّل الكفة عبر المدافع أمين فرحان بعد سبع دقائق فقط من هدف بترو".

وشهدت دقائق الجولة الثانية سجالًا في الهجمات بين الطرفيْن، حيث حاول بترو أتلتيكو البحث عن الهدف الثاني لإنعاش آماله في تدراك نتيجة الذهاب، بينما سعى الوداد إلى القضاء على حظوظ الكتيبة الأنجولية في بلوغ النهائي.
وعنون موقع "Le360": "الوداد يتجاوز بترو أتلتيكو ويبلغ نهائي دوري أبطال إفريقيا".
وقال الموقع في تقريره: "دخل الوداد المباراة وهو يملك خيارات عديدة لحسم تأهله بين جماهيره وعلى ملعبه، غير أنه اختار لغة التعادل الايجابي بهدف لمثله أمام  ببترو أتلتيكو، إذ كان الأخير سباقا إلى افتتاح حصة التهديف بواسطه مهاجمه جيلسون موريرا في الدقيقة 21، فيما أدرك محمد فرحان هدف التعادل في الدقيقة 28".
وأضاف التقرير: نجح الوداد الرياضي في بلوغ المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال إفريقيا للمرة الخامسة في تاريخه، بعد أن حقق اللقب عامي 1992 و2017 فيما فشل في ذلك سنتي 2011 و2019.