رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مانشستر سيتى يحتفل «بذكرى لقب البريميرليج التاريخى» بالكشف عن تمثال أجويرو.. شاهد

تمثال أجويرو
تمثال أجويرو

كشف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، اليوم الجمعة، عن تمثال للاعبه السابق، الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، كإحياء لذكرى هدفه التاريخي أمام كوينز بارك رينجرز، الذي أهدى فريقه لقب الدوري في نفس اليوم منذ 10 سنوات.

وكان سيرجيو أجويرو قد سجل هدفًا حاسمًا في الدقيقة 93.20 ليقود فريقه للانتصار على كوينز بارك رينجرز، في الثالث عشر من شهر مايو لعام 2012، ليقود فريقه لتحقيق لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 44 عامًا آنذاك، والأول على الإطلاق لهم بمسمى «بريميرليج» وذلك في الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة للمسابقة.

ونشر نادي مانشستر سيتي بيانًا عبر موقعه الإلكتروني أكد خلاله خروج تمثال أجويرو للنور، اليوم الجمعة، حيث تم كشف النقاب عنه للجماهير حول أنحاء العالم من خلال فيديو للاحتفال بالذكرى العاشرة على تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الأول تحت القيادة الإماراتية للنادي، حيث أكمل التمثال سلسلة التماثيل الموضوعة أمام ستاد الاتحاد بجانب تمثالين للثنائي فينسنت كومباني وديفيد سيلفا، لإحياء ذكرى حقبة حاسمة للعصر وللنادي على حد وصف البيان.

ويقع تمثال أجويرو على الجانب الشرقي من استاد الاتحاد، وقد صممه النحات آندي سكوت وتم تشييده باستخدام آلاف القطع الملحومة من الفولاذ المجلفن، وذلك حسب بيان النادي، فيما ستتم إضاءته رفقة تمثالي كومباني وسيلفا بشكل خاص بإضاءة زرقاء ليلًا.

وأضاف البيان: "قام سكوت، وهو أحد أكثر النحاتين احترامًا في جيله والمعروف بقطعه التصويرية الكبيرة، بإنشاء تمثال أجويرو بالكامل من الاستوديو الخاص به في فيلادلفيا، قبل أن يتم نقله إلى مانشستر في وقت سابق من هذا الشهر، حيث يتم الاحتفال باللاعب الأرجنتيني ومساهمته البارزة في نجاح النادي، وعلى وجه الخصوص، دوره المحوري في ما يمكن القول إنه أحد أعظم اللحظات في تاريخ الرياضة التي سيتذكره مانشستر سيتي إلى الأبد والمشجعين في جميع أنحاء العالم".

وفاز أجويرو أثناء تواجده مع مانشستر سيتي بخمسة عشر لقبًا، بما في ذلك خمسة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي وستة كئوس لرابطة المحترفين.

وقال رئيس مجلس إدارة مانشستر سيتي، خلدون المبارك: «لا يمكن المبالغة في مساهمة سيرجيو أجويرو في مانشستر سيتي في حقبة حاسمة للنادي، إنه بلا شك أحد أعظم اللاعبين الذين لعبوا اللعبة على الإطلاق، عندما يتذكر مشجعونا سيرجيو، فإنهم ينجذبون على الفور إلى اللحظة الأيقونية عند 93:20 والهدف الذي ضمن للنادي لقب الدوري الأول منذ 44 عامًا، ولكن كما يوضح سجله البالغ 260 هدفًا للنادي، فإن إرثه وتأثيره في مانشستر سيتي يذهب أبعد من ذلك بكثير».

وزاد: "من المناسب فقط أن يتم الاعتراف بسيرجيو بتمثال خاص به، احتفالًا وتكريمًا لإنجازاته في أحد أهم فصول تاريخ مانشستر سيتي الغني والطويل".

وعبر سيرجيو أجويرو عن سعادته بالتمثال الخاص به، قائلًا: "بصدق، إنه لشيء جميل جدًا بالنسبة لي، أن أرى نفسي قبل 10 سنوات أمرًا مؤثرً للغاية، في تلك السنوات العشر، تمكنت من الفوز بالعديد من الألقاب وتمكنت من مساعدة النادي ليصبح أحد أهم الأندية في العالم، أنا ممتن جدًا للنادي على صنع هذا التمثال تقديرًا لمسيرتي الكروية في مانشستر.. إنه شيء مميز للغاية ".

وكان سيرجيو أجويرو قد غادر مانشستر سيتي الصيف الماضي بنهاية عقده لينتقل لبرشلونة الإسباني، قبل أن يعتزل كرة القدم بسبب مشاكل في القلب.