رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«هدفنا رد الاعتبار».. محمد صلاح يتحدث من جديد عن نهائى دورى أبطال أوروبا

محمد صلاح
محمد صلاح

تحدث نجمنا المصري محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، عن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، وبطولة كأس العالم 2022 في قطر، بجانب الانتقادات الموجهة له ووصفه بـ"الأنانية" من قِبل الجماهير.

ومن المقرر أن تُقام المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا بين ناديي ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني، على ملعب "دو فرانس"، في العاصمة الفرنسية "باريس"، يوم 29 مايو الجاري.

 

محمد صلاح يتحدث عن نهائي دوري أبطال أوروبا 2022

ونشرت شبكة "بي إن سبورتس" الرياضية، تصريحات محمد صلاح، أثناء تسلمه جائزة أفضل لاعب في إنجلترا لعام 2022، من قِبل رابطة اتحاد النقاد الرياضيين. لمطالعة الفيديو من هنا.

وقال محمد صلاح: "متأكد من قدرة دولة قطر على تقديم كأس عالم مميز، وننتظر النسخة وما سيقدمه المنتخبات المشاركة فيها".

وعن نهائي دوري أبطال أوروبا بين ليفربول وريال مدريد، قال صلاح: "أتذكر نهائي 2018 كما لو كانت المباراة أمس".

وتابع: "كنا مستعدين جيدًا وقتها، لذلك ما حدث لن يتكرر، وأتمنى أن نرد الاعتبار في المباراة المقبلة ونفوز بلقب دوري أبطال أوروبا".

وأضاف: "عندما خرجت من أرض الملعب، كان أمرًا حزينًا للغاية، لكنني لا أتأثر بذلك وقت طويلًا".

وأكمل: "لقد عدت ولعبت في نهائي 2019، ونجحنا في التتويج بلقب دوري الأبطال، لذلك نحن مستعدون لرد الاعتبار أمام ريال مدريد".

وأكد: "أنا متحمس للغاية، نسعى لتقديم أفضل أداء ممكن أمام ريال مدريدن وسنقاتل حتى النهاية".

 

وشهدت المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا 2018، إصابة محمد صلاح بخلع في الكتف، بعد تصادم عنيف ومتعمد من قِبل الإسباني سيرجيو راموس، ليخرج الفرعون المصري من أرض الملعب بعد مرور 25 دقيقة من انطلاق المباراة.

وانتهت المبارة بفوز ريال مدريد على ليفربول بنتيجة 3-1، وتتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشر في تاريخه.

 

محمد صلاح يرد على اتهامه بـ"الأنانية"

وبسؤاله عن انتقادات الجماهير ووصفه بـ"الأنانية"، أجاب صلاح: "لا أستمع إلى كل ما يقال، لدي طريقة تفكير معينة، وأريد أن أكون دائمًا على الطريق الصحيح".

وشدد: "إذا قمت بمقارنتي مع من في مركزي في مختلف الفِرق قبل هذا الموسم، ستجد أنني الأفضل، أنا أركز على عملي وأسعى لتقديم الأفضل، والأرقام تؤكد ذلك الأمر".

واستشهد: "تم توجيه الانتقادات لي في 2018 عندما عدت إلى البريميرليج، وأنني لن أفعل شيئًا بعد الرحيل عن تشيلسي، ولكنني استمريت في تحقيق الألقاب".

واختتم محمد صلاح تصريحاته، قائلًا: "كما قلت، أحاول بذل قصارى جهدي مع ليفربول للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي، وأهم شيء فريقي في النهاية".