رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«كاف» يرد على مطالبات موسيمانى بتطبيق «فار» فى دور المجموعات لدورى الأبطال

بيتسو موسيماني
بيتسو موسيماني

علق الجنوب إفريقي لوكسولو سبتمبر، مدير الإعلام بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم، على مطالبات مواطنه بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي، بتطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد، خلال مرحلة المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.
وكان موسيماني، قد أبدى في وقت سابق، استياءه من التحكيم خلال مباراتي فريق الأهلي أمام صن داونز، مطالبًا "كاف"  تطبيق تقنية "الفار" في جميع مباريات المسابقات القارية للأندية.
ودافع سبتمبر عن "كاف" الذي يتولى رئاسته مواطنه باتريس موتسيبي، الرئيس السابق لنادي ماميلودي صن داونز، الذي يبذل قصاري جهده لإخراج الاتحاد الإفريقي من الفجوة المالية التي وُجد عليها "كاف".
وقال سبتمبر في تصريحات لموقع (idiskitimes) الجنوب إفريقي: "جميع مباريات كأس الأمم الإفريقية 2021 كانت على تقنية حكم الفيديو المساعد، وكانت النسخة الافتتاحية من دوري أبطال إفريقيا للسيدات تحت حكم الفيديو المساعد، وستكون التصفيات القادمة لكأس العالم 2022 بنظام حكم الفيديو المساعد".
وتُقدر تقنية حكم الفيديو المساعد بتكلفة تقترب من 1.5 مليون (راند) لكل مباراة. في السابق، كان "كاف" قد استخدم تقنية (فار) فقط في المباريات الثماني الأخيرة من المسابقة، وفي ذلك الوقت جلب بعض المصداقية لنتائج المباريات.
وعن هذا الأمر، قال مدير الإعلام بـ"كاف": "ثم هناك تكاليف. إفريقيا شاسعة وفي حين أن بعض البلدان لديها هذه البنية التحتية، فإن البعض لا يمتلكها.. هذه حقائق موضوعية".
وتابع: "تكاليف طرح تقنية VAR في جميع أنحاء إفريقيا وما ستحتاج إلى القيام به، مرتفعة جدًا ويمكن أن تصل إلى ملايين الدولارات في شهر واحد".
وواصل سبتمبر حديثه: "نعلم في بعض البطولات الإفريقية أنهم يستخدمون تقنية VAR بالفعل وهذا أمر رائع. أعلم أن قسم حكام CAF يقوم بنشاط بتدريس وتمكين العديد من الحكام على تقنية الفيديو المساعد".
وأكد: "هناك تقدم، لكنه ليس شيئًا يجب أن نتعامل معه بطريقة عاطفية أو عاطفية ولكن يجب أن نكون عمليين ونقدم رؤية موضوعية لقارتنا.
وأضاف مدير الإعلام بـ"كاف": "يلتزم الرئيس موتسيبي بهذه المهمة، لتقديم التكنولوجيا وتقنية الفيديو المساعد في كرة القدم. لقد أظهر ذلك بالفعل ولا ينبغي لنا أيضًا أن ننسى أن الأهرامات لم تُبنى في عطلة نهاية أسبوع واحدة".
واختتم سبتمبر تصريحاته: "هذا العمل في هذا الأمر مستمر. نحن بحاجة إلى المال والموارد في هذا المشروع".