رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نكشف تفاصيل العرض السعودى لطارق حامد والقرار النهائى للاعب.. خاص

طارق حامد
طارق حامد

تأزمت العلاقة بين طارق حامد لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مع الإدارة فيما يتعلق بتجديد عقده مع الفريق خلال الفترة المقبلة، ورغم سلسلة الاجتماعات مع اللاعب والمفاوضات القوية لكن جاء القرار في نهاية الأمر بعدم التجديد للاعب بعد البيان الذي صدر من جانب الإدارة في الساعات الماضية وتضمن القرار النهائي برحيل اللاعب مع نهاية الموسم الجاري وعدم التجديد لطارق حامد.

وخسر الزمالك على استاد القاهرة، أمس، بهدف نظيف أمام الوداد المغربي ليصبح موقفه في غاية الصعوبة للتأهل للدور التالي من مسابقة بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وكشف مصدر داخل نادي الزمالك عن تفاصيل العرض السعودي لطارق حامد لاعب الوسط، حيث دخل نادي اتحاد جدة في خط المفاوضات معه بقوة لضمه إلى الفريق بداية من الموسم المقبل، وعرضوا عليه راتبا سنويا يصل إلى مليوني دولار في الموسم الواحد، أي ما يقترب من 30 مليون جنيه.

طارق حامد كانت الأولوية بالنسبة له التجديد للزمالك لكنه يرغب في الحصول على مقابل مادي قريب مما سيتقاضاه من اتحاد جدة كنوع من أنواع الترضية المعنوية والمادية له، وما زاد من حجم الأزمة هو وجود 9 ملايين جنيه كمستحقات مالية متأخرة للاعب.

طارق حامد طلب الحصول على مستحقاته المتأخرة «كاش» بجانب الحصول على 50% كمقدم تعاقد عن الموسم الأول، بما يعني أن اللاعب لكي يجدد للفريق فلا بد من حصوله على مبلغ يقترب من 25 مليون جنيه، الأمر الذي قوبل بالرفض من جانب إدارة الزمالك بشكل نهائي وترى أن المقابل المادي مغالاة فيه من جانب اللاعب.

طارق حامد أكد للإدارة أن هذا العقد هو الأخير له في الملاعب بسبب كبر سنه ويرغب في الحصول على مقابل مادي يرضيه لتأمين مستقبله، خاصة أنه قد يعلن اعتزاله بعد نهاية هذا العقد لكن إدارة الزمالك ترى أن طلباته المالية لا بد أن تكون في حدود المناسب للنادي وبما يتماشى مع الظروف المالية للنادي.