رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«المصرى الأكثر تتويجًا بالألقاب».. صحف إنجلترا تحتفل بإنجاز محمد صلاح وفوز ليفربول بكأس الرابطة

محمد صلاح
محمد صلاح

احتفل نجمنا المصري محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، بتتويج فريقه بكأس الرابطة الإنجليزية، على حساب تشيلسي بنتيجة 11-10 بركلات الترجيح.

وقال محمد صلاح في تصربحات صحفية عقب المباراة: "سعيد للغاية بهذا الإنجاز وتتويجنا بكأس الرابطة الإنجليزية، نستحق هذا اللقب".

وتابع: "تشيلسي فريق قوي وخِصم عنيد، والحظ كان بجانبنا في ركلات الترجيح. نحن نتطلع لتحقيق المزيد".

 



كذلك أشاد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، بأداء فريقه وتتويجه بكأس الاتحاد الإنجليزي، قائلًا: "الحظ حالفنا للفوز بالبطولة".

وأضاف: "تشيلسي قوي بشكل لا يصدق، لقد تساوينا معًا. هذه هي البداية، نحن بحاجة إلى الحظ ولقد حالفنا".

وعن محمد صلاح، قال كلوب: "إنه لاعب مميز، لا توجد كلمات لوصفه، سعيد به وفخور بأداء جميع اللاعبين، وسنواصل العمل بجد لتحقيق المزيد من الانتصارات وإسعاد الجماهير".

 

وأصبح هذا اللقب الخامس الذي يحصده محمد صلاح مع ليفربول، حيث توّج بألقاب دوري أبطال أوروبا، كأس السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية، الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الرابطة الإنجليزية.

وحصل محمد صلاح على تقييم 7 من 10 في مباراة ليفربول وتشيلسي، بعدما بلغت نسبة تمريراته الصحيحة 74%.

وبخلاف ليفربول، فإن هذا اللقب هو التاسع لمحمد صلاح في أوروبا، ويصبح أكثر مصري تتويجًا بالبطولات، (بواقع لقب الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد مع تشيلسي، ولقبين للدوري السويسري مع بازل)، ليفض شراكته مع مواطنه محمد النني، نجم أرسنال، صاحب السبعة ألقاب في أوروبا.

 

كما أصبح يورجن كلوب أول مدرب ألماني في التاريخ يتوّج بكأس الرابطة الإنجليزية، وسادس مدرب في تاريخ ليفربول يحصد اللقب، بعد بوب بيزلي وجو فاجان وروي إيفانز وجيرار أولييه وكيني داجليش.

بينما يُعد ذلك اللقب التاسع في تاريخ ليفربول، كأكثر فريق توج ببطولة كأس الرابطة الإنجليزية تاريخيًا.


 

من جانبها، احتفلت الصحف الإنجليزية بفوز ليفربول بكأس الرابطة الإنجليزية بعد ماراثون قوي في ركلات الترجيح بين الفريقين، وكانت البداية مع صحيفة «ديلي ميل»، التي عنونت «كيليهر بطل ليفربول»، مُضيفة: "كيليهر ينجح في الفوز مع ليفربول بكأس الرابطة الإنجليزية.. وكيبا أريزابالاجا يهدر الركلة الأخيرة لتشيلسي".

وتابعت الصحيفة: "محمد صلاح يحصد اللقب الخامس له مع ليفربول، بعد 5 سنوات من انضمامه للفريق".

 



أما صحيفة «ديلي إكسبريس» فقد عنونت «جنة كيليهر»، مُضيفة: "ليفربول يحسم لقب كأس الرابطة الإنجليزية بفضل حارسه الشاب كيليهر".

وتابعت الصحيفة: "محمد صلاح يفوز باللقب الخامس بقميص ليفربول، ويحقق إنجازًا جديدًا في مسيرته الكروية بكونه أكثر مصري تتويجًا بالألقاب في أوروبا".

وأبرزت الصحيفة جزءًا من تصريحات توماس توخيل، مدرب تشيلسي، التي يطالب فيها الجماهير بإلقاء اللوم عليه وليس الحارس كيبا أريزابالاجا بعد إهداره ركلة الجزاء".

 



أما صحيفة «الجارديان» فقد عنونت «ليفربول بطل كأس الرابطة الإنجليزية 2022»، مُضيفة: "كيليهر يمنح ليفربول لقبًا جديدًا بعد تسجيله ركلة الجزاء الحاسمة".

وتابعت الصحيفة: "محمد صلاح ويورجن كلوب يحققان إنجازًا جديدًا ويسطران التاريخ في مسيرتهما".

 



واتفقت صحيفة «تليجراف» مع نظيرتها السابقة، حيث عنونت «رجال كلوب يفوزون باللقب بركلات الترجيح»، مُضيفة: "ليفربول يثبت قوته ويتوّج بطلًا لكأس الرابطة الإنجليزية لعام 2022".

وتابعت الصحيفة: "محمد صلاح يسدد ركلة الجزاء الخامسة، وكيليهر يحسم اللقب بتسديدته المميزة".





ولم تختلف صحيفة «ميرور» عن البقية، بعدما عنونت «بطولة الحراس»، مُضيفة: "كيليهر يمنح ليفربول كأس الرابطة الإنجليزية، وكيبا أريزابالاجا يهدر ركلة الجزاء".

وتابعت الصحيفة: "محمد صلاح يحصد لقبه الخامس بقميص ليفربول، وينتقم بعد خسارته لنهائي كأس الأمم الإفريقية مع منتخب مصر".

 



في حين خرجت صحيفة «مترو» بعنوان «يوم عطلة لتشيلسي»، مُضيفة: "ليفربول يخطف لقب كأس الرابطة الإنجليزية من تشيلسي بركلات الترجيح".

وتابعت الصحيفة: "محمد صلاح وكيليهر يحسمان اللقب التاسع في تاريخ ليفربول، وتوماس توخيل يتحمل اللوم بدلًا من حارسه كيبا".