رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد مباراة ماراثونية.. ليفربول بطلًا لكأس الرابطة على حساب تشيلسي بركلات الترجيح

ليفربول
ليفربول

تُوج ليفربول بطلًا لبطولة كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين " كاراباوا كاب" للمرة التاسعة في تاريخه بفوزه بركلات الترجيح على تشيلسي  بـ 11 ركلة مقابل 10  وذلك بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الأول

وقبل انطلاق المباراة، أظهر لاعبو ليفربول وتشيلسي دعمهم وتضامنهم مع أوكرانيا بعد تعرضها للغزو الروسي.

والتقط لاعبو الفريقين صورة تذكارية خلف باقتي ورود تحمل ألوان العلم الأوكراني، مظهرين تضامنهم مع أوكرانيا.

كما تم وضع العلم الأوكراني على شاشات ملعب ويمبلي مستضيف المباراة.
تشيلسي بدأ المباراة بشكل قوي، وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الخامسة، عندما مرر ماتيو كوفاسيتش كرة من الجهة اليمنى لزميله الأمريكي كريستيان بوليسيتش الذي كان أمام المرمى مباشرة، لكن كويمين كيليهر حارس مرمى ليفربول، تصدى لتسديدته ببراعة.

بعد ذلك، انقلبت السيطرة للاعبي ليفربول، واحتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة لصالحهم في الدقيقة 21، ليتولى محمد صلاح تنفيذها، لكن تسديدته ذهبت بعيدًا عن شباك تشيلسي.

وفي الدقيقة 27، طالب لاعبو ليفربول باحتساب ركلة جزاء لصالحهم للمس كوفاسيتش الكرة بيده، لكن حكم المباراة تغاضى عن احتسابها.

وتصدى السنغالي إدوارد ميندي حارس تشيلسي لأخطر فرص ليفربول في الدقيقة 31، بإبعاده تسديدة نابي كيتا القوية من خارج منطقة الجزاء، لترتد الكرة لـ ساديو ماني أمام المرمى مباشرة، لكن مواطنه تصدى لتسديدته أيضًا ببراعة.

وفي الدقيقة 35، ذهب كاي هافرتز بالكرة صوب مرمى ليفربول في هجمة مرتدة، لكنه سدد الكرة خارج الشباك، قبل أن يتم احتساب خطأ بداعي وجوده في حالة تسلل.

وتلقى بوليستيش الكرة داخل منطقة جزاء ليفربول في الدقيقة 37، ليطلق تسديدة بيمناه، لكن كيليهر تصدى للكرة.

وكاد الإسباني أزبيلكويتا أن يسجل الهدف الأول لـ تشيلسي في الدقيقة 42، عندما هيأ هافرتز الكرة له، ليطلق تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، لكن تسديدته مرت أعلى عارضة ليفربول.

سيطرة تشيلسي على الكرة استمرت حتى نهاية الشوط الأول، حتى أنهم كانوا قريبين للغاية من هز شباك ليفربول، عندما انطلق كريستيان بوليسيتش في هجمة مرتدة في الدقيقة 45، ليمرر الكرة لـ هافرتز في الجهة اليمنى، والذي حولها بدوره لـ ماونت، لكن ذلك الأخير سدد الكرة خارج الشباك، لينتهي النصف الأول من المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين.

الشوط الثاني

الإثارة ظلت حاضرة في الشوط الثاني من المباراة، وأهدر ماسون ماونت فرصة محققة للتسجيل لفريقه تشيلسي في الدقيقة 49، عندما تلقى تمريرة رائعة من بوليسيتش ليصبح في موضع انفراد بـ كيليهير، ليسدد الكرة على يمناه، لكن تسديدته ارتطمت بالقائم الأيمن.

وتعرض سيزار أزبيلكويتا قائد تشيلسي للإصابة، ليتم تعويضه بريس جيمس في الدقيقة 57.

وفي الدقيقة 64، انفرد محمد صلاح بمرمى تشيلسي، ليقوم بإسقاط الكرة فوق ميندي، لكن تياجو سيلفا قام بإبعاد الكرة قبل أن تسكن الشباك.

وألغت تقنية الفيديو هدفًا لـ ليفربول عن طريق الكاميروني جويل ماتيب في الدقيقة 67 حيث نفذ أرنولد ركلة حرة مباشرة بالمقاس على رأس ساديو ماني، الذي مرر الكرة لـ ماتيب، ليضعها برأسه في الشباك، لكن الحكم قام عاد للتقنية ملغيًا الهدف، لتدخل فان دايك الذي كان في موضع تسلل، في الهدف بمنعه ريس جيمس من التقدم.

ودفع توخيل مدرب تشيلسي بالثنائي روميلو لوكاكو وتيمو فيرنر بدلًا من ماسون ماونت وبوليسيتش في الدقيقة 76.

وأحرز كاي هافرتز هدفًا لـ تشيلسي في الدقيقة 78 لكن تم إلغائه بداعي التسلل أيضًا.

وأجرى كلوب 3 تغييرات بإشراك ديوجو جوتا وجيمس ميلنر وهارفي إيليوت بدلًا من ساديو ماني ونابي كيتا وجوردان هندرسون في الدقيقة 80.

وفي الدقيقة 86،انفرد لويس دياز بمرمى تشيلسي، ليقوم بتسديد الكرة لكن ميندي عاد ليتألق بتصدي رائع.

وفي الدقيقة 91، أرسل أرنولد ركلة ركنية من الجهة اليمنى بالمقاس على رأس فان دايك، لكن ميندي تصدى لتسديدته ببراعة.

وفي الدقيقة 95، تصدى كيليهر لتسديدة لوكاكو المباغتة التي أطلقها من متابعة لتمريرة ماركوس ألونسو.

التعادل السلبي استمر حتى صافرة الحكم رغم محاولات الفريقين، ليتم الاحتكام للأشواط الإضافية.

الشوط الأول الإضافي

وفي الشوط الأول الإضافي، سجل البلجيكي روميلو لوكاكو هدفًا لـ تشيلسي في الدقيقة 97 بعد تلقيه تمريرة رائعة من شالوباه، لكن الحكم ألغى الهدف بعد العودة لتقنية الفيديو بداعي التسلل.

وشهد الشوط الأول الإضافي في نهايته، مشادة بين ترينت ألكسندر أرنولد وهارفي إيليوت من جهة، وهافرتز من جهة أخرى، ليتم إنذارهم بالبطاقات الصفراء.

الشوط الإضافي الثاني

وفي الدقيقة 109، سجل الألماني كاي هافرتز هدفًا لـ تشيلسي، لكن تم إلغائه مرة أخرى بداعي التسلل.

وقام توخيل مدرب تشيلسي، بإشراك الحارس كيبا بدلًا من إدوارد ميندي في الدقيقة 119.

الإرهاق ظهر على لاعبي ليفربول لكنهم حافظوا على نتيجة التعادل حتى نهاية الشوط الإضافي الثاني، ليتم الاحتكام لركلات الترجيح، لمعرفة هوية الفائز باللقب.

ركلات الترجيح

وفي ركلات الترجيح، سجل جيمس ميلنر الركلة الأولى لـ ليفربول بنجاح، أعقبه ماركوس ألونسو بتسجيل ركلة لـ تشيلسي.

وأحرز فابينيو الركلة الثانية لـ ليفربول، فيما سجل لوكاكو ثاني ركلات تشيلسي.

وسجل فيرجيل فان دايك ثالث ركلات ليفربول، بينما سجل هافرتز لـ تشيلسي بنجاح.

ووضع أرنولد الركلة الرابعة لـ ليفربول في الشباك بنجاح، أعقبه ريس جيمس بتسجيل رابع الركلات لـ تشيلسي.

وأحرز محمد صلاح الركلة الخامسة لـ ليفربول، فيما سجل جورجينيو خامس الركلات لـ " البلوز".

وسجل ديوجو جوتا سادس الركلات لـ ليفربول، بينما سجل روديجير لـ تشيلسي.

ووضع ديفوك أوريجي سابع ركلة ترجيحية لـ ليفربول، فيما سجل نجولو كانتي لـ تشيلسي

وأحرز أندرو روبرتسون ثامنة ركلة لـ ليفربول، بينما وضع الألماني تيمو فيرنر الركلة الثامنة لـ تشيلسي في الشباك.

وسجل هارفي إيليوت الركلة التاسعة لـ ليفربول، أعقبه تياجو سيلفا بتسجيل تاسع الركلات لـ تشيلسي.

وتمكن إبراهيما كوناتيه من تسجيل الركلة العاشرة لـ ليفربول، فيما سجل تريفوه شالوباه لـ تشيلسي.

وسجل كويمين كيليهير حارس ليفربول الركلة الحادية عشر لـ ليفربول، فيما أهدر كيبا حارس تشيلسي ركلة لفريقه، ليتوج رفاق محمد صلاح باللقب.

وكان الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لـ ليفربول، قد أجرى تعديلًا على تشكيل فريقه لمواجهة تشيلسي في نهائي بطولة كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين " كاراباوا كاب".

ودفع كلوب بالغيني نابي كيتا في التشكيل الأساسي لـ ليفربول بدلًا من تياجو ألكانتارا، والذي تعرض للإصابة في عمليات الإحماء.

وجاء تشكيل تشيلسي لمواجهة ليفربول كالآتي:

في حراسة المرمى: إدوارد ميندي

خط الدفاع: تريفوه شالوباه - تياجو سيلفا - أنطونيو روديجير

خط الوسط: سيزار أزبيلكويتا - نجولو كانتي - ماتيو كوفاسيتش - ماركوس ألونسو

خط الهجوم: ماسون ماونت - كريستيان بوليسيتش - كاي هافرتز

وتواجد محمد صلاح في التشكيل الأساسي لـ ليفربول لمواجهة تشيلسي، والذي ضم كل من:

في حراسة المرمى: كويمين كيليهير

خط الدفاع: ترينت ألكسندر أرنولد - فيرجيل فان دايك - جويل ماتيب - أندرو روبرتسون

خط الوسط: فابينيو - نابي كيتا - جوردان هندرسون 

خط الهجوم: محمد صلاح - ساديو ماني - لويس دياز.