رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

غانا والنسخة الأسوأ في كأس الأمم الإفريقية

غانا
غانا

شئ غير معقول، وصادم جدا للجماهير الإفريقية بشكل عام، والغانية بشكل خاص أن يفشل منتخب غانا الذي يعده الكثيرون أحد القوى العظمى في إفريقيا في تجاوز دور المجموعات، ولا يتأهل إلى دور الـ16 ليس كمتصدر أو وصيف لكن حتى كأحد أفضل الثوالث في الست مجموعات في بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تنظمها الكاميرون حاليا.

 وتذيل منتخب غانا بشكل غريب جدا مجموعته الثالثة بنقطة يتيمة جمعها من التعادل الإيجابي بهدف لمثله مع منتخب الجابون في الجولة الثانية.  

وإذا كان مقبولا أن ينهزم على يد منتخب المغرب بهدف نظيف في الجولة الأولى، فغير مقبول على الإطلاق أن يخسر أمام منتخب جزر القمر الذي يشارك في البطولة لأول مرة في تاريخه بنتيجة 2 – 3 في الجولة الثالثة.

وهذه أول مرة لا ينجح منتخب غانا في تخطي دور المجموعات منذ البطولة التي استضافتها مصر في عام 2006 إذ احتل فيها المركز الثالث في المجموعة الرابعة بـ3 نقاط فقط حصدها من الإنتصار على منتخب السنغال بهدف دون رد في الجولة الثانية، وتعرض لخسارتين أمام منتخبي نيجيريا بهدف دون مقابل، وزمبابوي بنتيجة 1 – 2 في الجولتين الأولى، والثالثة على الترتيب.   

وهذه ليست أول مرة لا يتمكن منتخب غانا من تجاوز دور المجموعات لكنها المرة الأولى التي يقبع في قاع المجموعة، ولا يحقق انتصارا واحدا.

وأول مرة فشل فيها منتخب غانا في تخطي دور المجموعات كان في بطولة نيجيريا 1980 حيث تواجد في الترتيب الثالث في المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط جمعها من انتصار وحيد على منتخب غينيا بهدف نظيف في الجولة الثانية، وتعادل سلبيا مع منتخب الجزائر في الجولة الأولى، وانهزم في الجولة الثالثة على يد منتخب المغرب بهدف دون رد.

ولم يصعد منتخب غانا إلى دور قبل النهائي بالرغم من تساويه في عدد النقاط مع منتخب المغرب الذي حل وصيفا لأنه سجل أهدافا أقل من منتخب المغرب.

وفي هذه البطولة كان الإنتصار وقتها يحتسب بنقطتين.

والمرة الثانية كانت في بطولة كوت ديفوار 1984 إذ احتل المركز الثالث في المجموعة الثانية بنقطتين فقط حصدها من انتصار وحيد على منتخب مالاوي بهدف دون مقابل في الجولة الثالثة، وكان تعرض لخسارتين متتاليتين في أول جولتين أمام منتخب نيجيريا بنتيجة 1 – 2،  وأمام منتخب الجزائر بنتيجة بهدفين نظيفين على الترتيب.

والمرة الثالثة كانت في بطولة بوركينا فاسو 1998 حيث حل في المرتبة الثالثة في المجموعة الثانية بـ3 نقاط فقط حصدها من انتصار يتيم تحقق في الجولة الأولى على منتخب تونس بهدفين دون رد بعده تلقى هزيمتين متتاليتين مفاجأتين على يد منتخبي توجو بنتيجة 1 – 2، وجمهورية الكونغو بهدف دون مقابل على الترتيب.

إذن منتخب غانا في 23 مشاركة في كأس الأمم الإفريقية لم ينجح في تخطي دور المجموعات 5 مرات فقط.

كان متوقعا لمنتخب غانا في هذه البطولة شيئا مختلفا تماما ليس أن ينافس بقوة على صدارة المجموعة الثالثة مع منتخب المغرب فقط لكنه ينافس على اللقب.

ولم يكن مطروحا أن يتأهل بصفته أحد أفضل الثوالث على أساس أن احتلاله أحد المركزين الأول أو الثاني في المجموعة كان شيئا مؤكدا لكنه فاجأنا جميعا بتذيله للمجموعة، وهي كبرى مفاجآت البطولة حتى الآن في دور المجموعات.