رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مهاجم مالاوى لـ«الكابتن»: مجموعتنا ليست سهلة.. وكتبت التاريخ لبلادى بإحراز هدف التأهل للنهائيات

ريتشارد مبولو
ريتشارد مبولو

أيام قليلة، تفصلنا عن انطلاق نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2021، التي ستستضيفها الكاميرون، خلال الفترة من 9 يناير إلى 6 فبراير.

24 منتخبًا ستتنافس نحو حلم واحد وهو التتويج بالكأس الأغلي في القارة السمراء.

منتخب مالاوي، سيخوض نهائيات كأس أمم إفريقيا المقبلة، للمرة الثالثة في تاريخه، ليعود للظهور في الحدث القاري الكبير، منذ مشاركته في نسخة عام 2010، التي استضافتها أنجولا.

وفي هذا الصدد، تواصل "الكابتن" مع ريتشارد مبولو، مهاجم منتخب مالاوي وفريق باروكا الجنوب إفريقي، للحديث عن مشاركة فريقه في كأس أمم إفريقيا 2021، وعن حظوظ فريقه في مجموعته بالبطولة.



كما تحدث مبولو، عن مشوار فريقه نحو التأهل إلى كأس أمم إفريقيا، وعن هدفه الغالي في مرمى أوغندا، والذي أسهم في تأهل منتخب بلاده إلى النهائيات.

وإليكم نص الحوار..

منتخب مالاوي، يعود مجددًا للظهور في كأس الأمم الإفريقية 2021، بعد غياب دام 11 عامًا، فكيف ترى المشاركة المقبلة لفريقك في الحدث القاري الكبير؟

يمكنني القول إننا عدنا بعد 11 عامًا، حيث إننا لم نكن مرشحين للتأهل هذه المرة، ولكننا نجحنا في التأهل إلى كأس الأمم الإفريقية بالكاميرون.



كيف ترى المجموعة التي جاء فيها منتخب مالاوي، في كأس الأمم الإفريقية 2021، والتي تضم كلا من السنغال وزيمبابوي وغينيا؟

أستطيع القول إنها مجموعة ليست بالسهلة حتى المنتخبات الأخرى يعرفون أنها لن تكون سهلة. الآن تغيرت كرة القدم. سنذهب إلى هناك للقتال ولن نكون مجرد رقم. سنثبت أن تأهلنا لم يأتي من قبيل الصدفة أو الحظ.

كيف ترى حظوظ منتخب مالاوي في التأهل إلى دور الـ 16 لكأس الأمم الإفريقية 2021؟

الفرص موجودة كما قلت بالفعل، نحن ذاهبون إلى هناك للقتال ومنافسة أي فريق يمكنه التأهل طالما أردنا ذلك وسنضع قلوبنا في الملعب.



كيف رأيت مشوار منتخب مالاوي نحو التأهل إلى كأس أمم إفريقيا 2021، خاصة في المجموعة التي تواجد بها التي ضمت كلا من بوركينا فاسو وأوغندا وجنوب السودان؟

لم تكن رحلة سهلة والفرق الأخرى التي واجهناها كانوا منافسين أقوياء، ولكننا نحن اللاعبين أردنا التأهل هذه المرة أكثر من أي وقت مضى، ولهذا السبب نرى أنفسنا هناك في كأس الأمم الإفريقية.



سجلت هدفين خلال مشوار تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2021، من بينهما هدف غال في مرمى أوغندا في مباراة الجولة السادسة والأخيرة، حدثنا عن هذا الهدف.

هذا الهدف يعني الكثير بالنسبة لي، فقد كان سببًا فيما نحن عليه الآن. أنا سعيد جدًا بهذا الهدف لأنني صنعت التاريخ في كتب ملاوي حيث لن ينساني الناس لأنني جعلت الملاويين فخورين.

أشعر بالفخر لأنني بسبب هذا الهدف حصلت على ترقية في عملي بقوات الجيش المالاوي.





بشكل عام، كيف تقيم أداء منتخب مالاوي خلال مشوار التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، بعد أن جاء الفريق رابعًا في مجموعته؟ وما الأسباب التي أدت إلى تراجع نتائج الفريق في التصفيات؟

نعم ، لم يكن أداؤنا جيدًا في تصفيات كأس العالم، ولم نكن نستحق إنهاء مسيرتنا في المركز الرابع ، لكنها كرة القدم ، ولا يمكننا فعل أي شيء. 

لقد رأينا الأمور التي لم نقدمها جيدًا وقمنا بإصلاحها، وأنا متأكد من أننا سنعرض ذلك في كأس الأمم الأفريقية ، ويجب أن يتوقع الناس أننا سنقدم أداءً جيدًا خلال البطولة.