رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المقاولون يحقق رقما سلبيا في الدوري مع عماد النحاس

عماد النحاس
عماد النحاس

لم يحدث من قبل أن صام فريق المقاولون العرب بقيادة مديره الفني الحالي عماد النحاس عن الانتصار في 7 مباريات متتالية في بطولة الدوري المصري الممتاز لكنه حدث في الموسم الحالي بتعادله مع فريق سيراميكا كليوباترا إيجابيا بهدفين لمثلهما في الأسبوع الثامن، إذ تعادل من قبل في لقائين إيجابيا بهدف لمثله مع فريقي طلائع الجيش، والإسماعيلي، وتلقى 4 هزائم على يد فرق إنبي، والأهلي، والبنك الأهلي، والزمالك.

وكان ذئاب الجبل قد افتتحوا الدوري بفوز صعب على فريق إيسترن كومباني الصاعد حديثا إلى دوري الأضواء والشهرة بهدف نظيف.

إذن جمع المقاولون 6 نقاط في 8 لقاءات استقر بها في المركز الـ15.

وهو مركز حرج للغاية لأن يفصله نقطة يتيمة عن الطلائع صاحب الـ16 أولى المراكز المؤدية إلى الهبوط.

سجل المقاولون 9 أهداف منها 6 أهداف للمهاجم محمد سالم، والمدافع محمد سمير، ولكل منهما 3 أهداف في حين استقبلت شباكه 12 هدفا.

كانت أطول سلسة مباريات دون انتصار لذئاب الجبل تحت قيادة النحاس 6 لقاءات في الموسم الماضي من الأسبوع الـ24 حتى الإسبوع الـ29 حيث تعادل في مباراتين إيجابيا مع فريقي سموحة، وإنبي في الأسبوعين الـ25 والـ27 على الترتيب بعدها تلقى 4 هزائم متتالية على يد فرق الطلائع، والأهلي، وبيراميدز، والمصري البورسعيدي.

وبداية المقاولون في الموسم الحالي هي الأسوأ على الإطلاق مع النحاس، ففي الموسم السابق في أول 8 لقاءات حصد 7 نقاط من انتصارين، وتعادل وحيد، و5 هزائم، وتواجد في الترتيب الـ12.

وكان أول فوز سجله ذئاب الجبل في الأسبوع الخامس بهدفين دون رد على البنك الأهلي.

أحرز المقاولون 8 أهداف بينما تلقت شباكه 12 هدفا.

وفي النهاية حصل ذئاب الجبل على المركز التاسع في الدوري.

وفي موسم 2019 – 2020 جمع المقاولون في أول 8 أسابيع 16 نقطة من 5 انتصارات، وتعادل وحيد، وهزيمتين،واحتل مركزا متقدما جدا المركز الثالث.

ولم يخسر ذئاب الجبل في أول 3 لقاءات، وكانت أول هزيمة تلقاها في الأسبوع الخامس على يد الزمالك بنتيجة 1 – 2.

سجل المقاولون 10 أهداف في حين اهتزت شباكه بـ6 أهداف.

وفي هذا الموسم تمكن ذئاب الجبل من انهاء الدوري في المركز الرابع.

وكان النحاس قد تولى المسئولية الفنية للمقاولون في أكتوبر 2018 خلفا لعلاء نبيل الذي ترك الفريق قابعا في قاع جدول الدوري برصيد 7 نقاط فقط من 9 مباريات.

وفي أول 8 مباريات بقيادة النحاس حصد ذئاب الجبل 19 نقطة من 6 انتصارات جاءت متتالية من الأسبوع الـ13 حتى الأسبوع الـ18، وتعادل وحيد سلبي في الأسبوع الـ12، ولم ينهزم سوى على يد الإسماعيلي بنتيجة 1 – 2 في الأسبوع الـ19.

وأحرز المقاولون 15 هدفا في حين دخل مرماه 4 أهداف.

وبفضل هذه الطفرة الهائلة التي أحدثها النحاس على مستوى أداء ونتائج الفريق قفز قفزة مذهلة إلى المركز الخامس.

هل يستغل النحاس فترة التوقف الطويل، ويصحح من أوضاع الفريق، ويقوده لتجاوز هذا الموقف الصعب مثلما فعلها من قبل، ويختم الدوري في مركز جيد؟