رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

بسبب «كان 2022».. الأهلى مهدد بفقدان نجومه الدوليين بكأس العالم للأندية

الإثنين 29/نوفمبر/2021 - 12:44 م
الأهلي
الأهلي
يحيى عبد الرحمن
طباعة

تظهر في الأفق بوادر أزمة قوية خلال الفترة المقبلة، بين الأهلي ومسئولو الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من جهة، والاتحاد الإفريقي "كاف" من جهة أخرى.

وتتمثل هذه الأزمة في مواعيد مباريات كأس العالم للأندية، والتي تتزامن مع إقامة بطولة أمم إفريقيا، حيث سيحرم الأهلي من عناصره الدولية، نظرًا لتواجدهم مع منتخب مصر في الكاميرون أو اللاعبين المحترفين للمشاركة مع منتخبات بلادهم.

ويضم الفراعنة بين صفوفه العديد من العناصر الرئيسية للأهلي، أبرزهم محمد الشناوي وأيمن أشرف، وأكرم توفيق وعمرو السولية، وحمدي فتحي ومحمد مجدي أفشة ومحمد شريف.

وهناك أيضًا التونسي الدولي علي معلول، والمالي أليو ديانج نجم خط الوسط، بالإضافة إلى إمكانية تواجد بدر بانون ضمن صفوف منتخب المغرب في كأس الأمم الإفريقية.

وتنطلق بطولة أمم إفريقيا "كان 2022" في الكاميرون، وتحديدًا خلال الفترة من 9 يناير حتى 6 فبراير، أما مونديال العالم للأندية سيُقام بداية من 3 فبراير حتى 12 من الشهر ذاته.

وفي حال وصول منتخب مصر إلى نهائي أمم إفريقيا، لن يكون بمقدر لاعبي الأهلي، المتواجدين في صفوف "الفراعنة"، المشاركة مع فريقهم في كأس العالم للأندية.

أما في حالة خروج الفراعنة أو منتخبات مالي وتونس من دور المجموعات أو دور الـ16 أو الثمانية، ربما تكون فرص تواجدهما مع الأحمر في مستهل مشواره بمونديال الأندية كبيرة جدًا.

وكان الفيفا أعلن، منذ قليل، عبر حسابه الرسمي، أن بطولة كأس العالم للأندية، ستُقام خلال الفترة من 3 إلى 12 فبراير المقبل.

ويجرى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في السادسة من مساء اليوم الإثنين، قرعة نهائيات كأس العالم للأندية 2021، وذلك بمدينة زيوريخ السويسرية.

وستشهد النسخة المقبلة لكأس العالم للأندية، والتي ستستضيفها الإمارات، مشاركة سبعة أندية، على رأسهم الأهلي (حامل لقب دوري أبطال إفريقيا)، إلى جانب كل من تشيلسي الإنجليزي، والهلال السعودي، ومونتيري المكسيكي، وبالميراس البرازيلي، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، والجزيرة الإماراتي "مستضيف البطولة".

وستقام المباراة الافتتاحية للبطولة، بمواجهة ستجمع الجزيرة الإماراتي وأوكلاند سيتي النيوزيلندي.

وسيقوم بسحب القرعة، كل من جامي يارزا، مدير المسابقات بـ "فيفا"، وجون تيري المدافع السابق لتشيلسي والمنتخب الإنجليزي.

ads
ads