رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد البـاز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«سر تغيير رأيه».. 3 أسباب وراء موافقة «كونتي» على تدريب توتنهام

أنطونيو كونتي
أنطونيو كونتي

تولى الإيطالي أنطونيو كونتي مهمة تدريب فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، للموسم الحالي 2021-2022، وذلك خلفًا لنظيره البرتغالي نونو سانتو، في ظل تراجع نتائج الفريق مؤخرًا.

وأعلن نادي توتنهام في بيان رسمي، أمس الثلاثاء، تعيين أنطونيو كونتي مدربًا للفريق اللندني، لمدة عام ونصف، أي حتى 2023، مع خيار التجديد لعام آخر، على أن يتقاضى راتبًا سنويًا يبلغ قيمته 15.5 مليون جنيه إسترليني.

وقرر نادي توتنهام إقالة سانتو من منصبه، بعد هزيمة الفريق الثقيلة أمام مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة، في بطولة الدوري الإنجليزي، ليرحل المدرب البرتغالي بعد 4 أشهر فقط من توليه القيادة الفنية.

ولكن المثير للدهشة كان موافقة أنطونيو كونتي على العرض وتوليه تدريب توتنهام، بعد مرور 10 جولات من بطولة الدوري الإنجليزي في الموسم الحالي 2021-2022، رغم رفضه المُسبق على هذا الأمر منذ 3 أشهر فقط، ليتم ترشيحه لتدريب العديد من كبار الأندية الأوروبية، مثل مانشستر يونايتد وأرسنال ومنتخب هولندا.

تساءل الجميع عن سر تغيير كونتي لموقفه في ثلاث أشهر، وكواليس مفاوضات نادي توتنهام التي جعلته يوافق على تدريب الفريق اللندني، وذلك للأسباب التالية:

1- بقاء هاري كين

الغموض كان يحوم حول مستقبل النجم الإنجليزي هاري كين، مهاجم وقائد الفريق، الذي ارتبط اسمه بالرحيل منذ الميركاتو الصيفي الماضي، في ظل رغبته في خوض تحدٍ جديد واللعب لصالح فريق قادر على المنافسة والتتويج بالألقاب المختلفة، سواء كانت محلية أو أوروبية.

وأشارت التقارير الصحفية في وقت سابق إلى رغبة هاري كين في الانتقال إلى صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي، واللعب بجوار البلجيكي كيفين دي بروين، وتحت قيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

ولكن بالتأكيد لم يكن رحيل هاري كين أمرًا سهلًا، ليستمر اللاعب مع نادي توتنهام في الموسم الحالي 2021-2022، وهو الأمر الذي شجّع كونتي لتدريب الفريق اللندني والاعتماد على القائد المميز.

 

2- تعيين فابيو باراتيتشي مدير رياضي جديد

أحد أبرز وأهم الأسباب وراء تراجع كونتي عن موقفه وموافقته على تدريب توتنهام، هو تعيين فابيو باراتيتشي كمدير رياضي جديد للنادي.

يُعد فابيو باراتيتشي هو المحرك الأساسي لصفقة كونتي، وكلمة السر الأولى في كواليس مفاوضات النادي مع المدرب الإيطالي، وتغيير رأيه، في ظل علاقة الصداقة التي تجمعهما.

ووفقًا للتقارير الصحفية، فإن فابيو باراتيتشي سيكون مسيطرًا على كل شيء في النادي، وسيتعامل بشكل مباشر مع كونتي، وليس مع دانييل ليفي، رئيس نادي توتنهام، كما هو الوضع المعتاد، نظرًا لأن المدرب الإيطالي يحتاج إلى تعامل خاص

 

3- وضع ميزانية 150 مليون في الانتقالات الشتوية

من أهم الأسباب أيضًا التي دفعت كونتي للموافقة على تدريب توتنهام، هي تأكده من وضع ميزانية جديدة تتراوح قيمتها من 100 إلى 150 مليون يورو، لإبرام صفقات قوية تناسب أسلوبه في اللعب وسياسته في أرض الملعب، خلال فترة الميركاتو الشتوي المقبل في شهر يناير.

بطبيعة الحال يرفض كونتي تدريب أي نادٍ في منتصف الموسم، بإستثناء ناديين فقط هما: ريال مدريد و مانشستر يونايتد؛ نظرًا لقوتهما، وامتلاكهما لاعبين مميزين من العيار الثقيل.

ولكن مع غلق باب ريال مدريد واستقرار المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير في مانشستر يونايتد، فلا يوجد باب آخر سوى توتنهام حاليًا أمام كونتي.

وينوي كونتي استغلال هذا الأمر، وقد يطالب بضم مدافع أو اثنين على الأقل، بجانب ثنائي هجومي كبديل لـ هاري كين وسون هيونج مين، في حال تعرّض أحدهما للإصابة، بالإضافة إلى لاعب ارتكاز لتدعيم صفوف الفريق.

 

بالتأكيد لن تكون مهمة كونتي مع فريق توتنهام سهلة على الإطلاق، بل سيكون تحديًا كبيرًا لمدرب يرفض الهزيمة أو الاستسلام، خاصة بعد تجربته الناجحة مع فريق إنتر ميلان، وقيادتهم نحو التتويج بلقب الدوري الإيطالي "الكالتشيو" في الموسم الماضي 2020-2021.

ويتواجد فريق توتنهام هوتسبير حاليًا في المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 15 نقطة.