رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

محمد صلاح يكتب نهاية سولشاير ويقود ليفربول لانتصار تاريخي على يونايتد بخماسية

الأحد 24/أكتوبر/2021 - 07:21 م
محمد صلاح
محمد صلاح
إسماعيل مطر
طباعة
حقق فريق ليفربول انتصارًا كاسحًا على مضيفه مانشستر يونايتد بخمسة أهداف مقابل لا شيء، في ديربي إنجلترا، ضمن منافسات الجولة التاسعة لبطولة الدوري الإنجليزي.


الشوط الأول

ليفربول افتتح التسجيل عن طريق الغيني نابي كيتا في الدقيقة الخامسة بعد تلقيه تمريرة رائعة من محمد صلاح، لينفرد بمرمى دي خيا ويسكنها في شباكه معلنًا عن هدف التقدم


وسجل البرتغالي ديوجو جوتا الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 13، من متابعة للكرة العرضية التي أرسلها ترينت ألكسندر أرنولد من الجهة اليمنى.

حاول لاعبو مانشستر يونايتد بعد ذلك عن استحياء هز شباك ليفربول، واقتصرت محاولاتهم على التسديد من خارج منطقة الجزاء، تارة من لوك شاو من الجهة اليسرى في الدقيقة 22 ومرت بجوار المرمى، وتارة من جرينوود وتصدى لها أليسون في الدقيقة 29.

وتعرض جيمس ميلنر لاعب ليفربول للإصابة ليتم استبداله في الدقيقة 29 بزميله كيرتس جونز.

وفي الدقيقة 38، استطاع محمد صلاح تسجيل هدف ثالث لليفربول من متابعة للكرة التي مررها نابي كيتا من الجهة اليمنى.

بدأ التوتر ينال من لاعبي مانشستر يونايتد، وتحصل كريستيانو رونالدو على البطاقة الصفراء في الدقيقة 45 بعد دفعه لجون.

وفي الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول، سجل محمد صلاح ثاني أهدافه والرابع لليفربول بتسديدة بسارية رائعة، لينتهي النصف الأول باكتساح الريدز لأصحاب الأرض.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني، سجل محمد صلاح الهدف الخامس لليفربول في الدقيقة 50، بعد تلقيه تمريرة طولية لينفرد بمرمى دي خيا ويسجلها في شباكه موقعا على هاتريك تاريخي له في ديربي إنجلترا.

وفي الدقيقة 53, سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفًا لمانشستر يونايتد، لكن تم إلغائه بعد العودة لتقنية الفيديو بداعي التسلل.

مساعي مانشستر يونايتد لتسجيل أهداف لحفظ ماء الوجه، قُوبلت بحصول البديل بول بوجبا على البطاقة الحمراء في الدقيقة 60 بعد تدخله العنيف على نابي كيتا والذي استدعى استبداله بعد تعرضه للإصابة.

هدأ اللعب بعد ذلك، وأخذت جماهير مانشستر تغادر ملعب اللقاء وسط حسرة كبيرة من الهزيم الثقيلة،

وكانت المحاولة الوحيدة على مرمى ليفربول عن طريق إدينسون كافاني في الدقيقة 83 من متابعة لرأسية ماكتومناي، لكن العارضة حرمته من التسجيل.

توقف لاعبو ليفربول عن الهجوم، فيما بدا لاعبو مانشستر يونايتد بلا حيلة، لينتهي اللقاء بخماسية تاريخية ليفربول، كاتبًا نهاية محتملة لمسيرة سولشاير في تدريب مانشستر يونايتد.

وبتلك النتيجة، ارتفع رصيد ليفربول للنقطة 21 في المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي، فيما توقف رصيد مانشستر يونايتد عند 14 نقطة في المركز السابع.
ads
ads