رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

أول تعليق من كلوب ردًا على تصريحات محمد صلاح بشأن مستقبله

السبت 23/أكتوبر/2021 - 01:35 م
كلوب وصلاح
كلوب وصلاح
ريهام أسامة
طباعة

رد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول الإنجليزي، على تصريحات نجمنا المصري محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف الفريق، بشأن مستقبله مع النادي.

 

وأكد صلاح في حوار صحفي له، أمس الجمعة، أنه يريد البقاء مع ليفربول لأطول فترة ممكنة، ولكن الأمر ليس بيده.

 

وقال صلاح: "إذا سألتني، فإنني أود البقاء حتى اليوم الأخير من مسيرتي الكروية، لكن لا يمكنني قول الكثير عن ذلك؛ لأن الأمر ليس بيدي، وهذا يعتمد على ما يريده النادي وليس عليَّ".

 

ومن المقرر أن ينتهي العقد الحالي لمحمد صلاح، صاحب الـ29 عامًا، رفقة ليفربول في يونيو 2023.

 

وبناءً عليه، نشرت شبكة «ليفربول إيكو» البريطانية، تصريحات كلوب ردًا على صلاح: "أتمنى بقاء محمد صلاح في ليفربول".

 

وأضاف: "صلاح يشترك في نفس مستوى الاحتراف تقريبًا مع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد، لذلك وجوده مهم للغاية معنا هنا، آمل في بقائه رغم التكهنات المستمرة حول مستقبله".

 

وتابع: "أنت بحاجة إلى الحظ؛ لأن الأمور يمكن أن تحدث مع الإصابات وما إلى ذلك".

 

وواصل: "رغم ذلك أعتقد أن احتراف صلاح وكريستيانو، هو الشيء الوحيد الذي يمكنك مقارنته".

 

وأوضح: "ربما يكون الأمر نفسه، صلاح محترف بشكل لا يصدق، إنه مهتم دائمًا بكل الأشياء التي يمكنه القيام بها".

 

وأكمل: "يجب على صلاح مواصلة ما عليه القيام به للحفاظ على المستوى أو تحسينه، أعتقد أنه لا يزال لديه الكثير ليقدمه بنسبة 100%".

 

وشدد: "هذه الأمور تساعد صلاح بالتأكيد، والأمر كذلك يتعلق بالفريق الذي يلعب معه في ذلك الوقت، وآمل أن يستمر معنا في المستقبل".

 

وأتم كلوب تصريحاته مؤكدًا: "كنت محظوظًا بلاعبين رائعين خلال فترة وجودي في ليفربول، لكن صلاح مختلف، إنه لاعب استثنائي وجميل".

 

وشارك محمد صلاح في 11 مباراة مع ليفربول في الموسم الحالي 2021-2022، سجل خلالها 12 هدفًا، وقدم 4 تمريرات حاسمة.

 

ويتصدر محمد صلاح حاليًا قائمة ترتيب هدّافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 7 أهداف حتى الآن.

 

يذكر أن يورجن كلوب قد تولى مسئولية تدريب ليفربول في عام 2015، وتوّج معهم بلقب الدوري الإنجليزي، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

ads
ads