رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير

وائل لطفى

بعد 10 ألقاب.. تعرف على كشف حساب فريق الكرة خلال ولاية الخطيب الرئاسية

الأربعاء 20/أكتوبر/2021 - 01:25 ص
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
يستعد محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، لخوض الانتخابات الرئاسية الجديدة والتي ستنطلق خلال شهر نوفمبر المقبل.

ويسعى فريق الكرة الأول لمواصلة التتويج بالألقاب في حال استمرار الخطيب رئيسا للقلعة الحمراء في ولاية أخرى.

وكانت بداية الفترة الرئاسية للخطيب مخيبة للآمال وذلك بعد خسارة المارد الأحمر بطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2017 عقب الخسارة أمام الوداد البيضاوي المغربي في نهائي المسابقة.

وفي عام 2018 خسر الفريق البطولة الأفريقية على يد الترجي التونسي، فضلا عن بداية الأزمات بين مجلس الإدارة وتركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية والذي كان رئيسا شرفيا للقلعة الحمراء في ذلك الوقت.

مر أول عامين من ولاية الخطيب بانكسارات تاريخية، وعلى العكس تماما في آخر عامين من ولايته، حيث حقق الفريق انتصارات تاريخية وكانت الاحتفالات مستمرة في القاهرة باللون الأحمر.

خلال تلك السنوات، كان فوز الأهلي بلقب الدوري أمر معتادا للدرجة التي جعلت جمهور الأهلي لا يرى فيه إنجازا، ويقيس النجاح والفشل بإمكانية الفوز بدوري أبطال إفريقيا من عدمه.

وجاء الانتصار الذي انتظره الأهلي بعد 7 سنوات، فيما وصف بنهائي القرن يوم 27 نوفمبر 2020 على استاد القاهرة على حساب غريمه التقليدي الزمالك، في أول نهائي يقام من مباراة واحدة بالنظام الجديد للبطولة.

الانتصار التاريخي أعقبه التتويج ببرونزية كأس العالم للأندية ثم السوبر الإفريقي، وقبل ذلك كأس مصر والدوري المصري، ليحقق الأحمر رباعية قابلة لأن تصبح خماسية إذا فاز بالسوبر المصري المؤجل.

وجاء الموسم الإفريقي الأخير في ولاية محمود الخطيب على مقعد رئيس النادي الأهلي ليشهد اللقب العاشر في دوري الأبطال، بفوز كاسح على كايرز تشيفز في النهائي بثلاثية نظيفة في المغرب.

اللقب العاشر منح الأهلي تأشيرة العبور إلى اليابان للظهور من جديد في مونديال الأندية، وكذلك مواجهة الرجاء البيضاوي المغربي في تحدي كأس السوبر الإفريقي.

تتويجات الأهلي القارية أنصفت محمود الخطيب وجعلت إخفاقات أول عامين ذكرى سيئة، وأزالت الشكوك حول قدرات أسطورة الأهلي الإدارية، وجعلت استمراره مطلبا جماهيريا يصعب رفضه.

ورغم كثرة الإنجازات إلا أن فشل الفريق في حصد لقبي الدوري المحلي والسوبر المصري في الموسم المنقضي قد عكر صفو هذه الإنجازات.
ads
ads